إصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال ببلدة سعير شرقي الخليل

25/10/2015
لا يمر اليوم على الفلسطينيين دون سقوط شهداء وجرحى فقد استشهدت فتاة فلسطينية خلال عودتها من مدرستها بعد إصابتها برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي الشريف دون أن تشكل خطورة على أمنهم كما أكد شهود عيان لكن رواية الشرطة الإسرائيلية أشارت كعادتها إلى أن الفتاة حاولا طعن أحد أفرادها وسبق هذا الحادث إصابة المزارع الشاب الفلسطيني عدي شلالدة بجروح خطيرة بعد أن أطلق مستوطن إسرائيلي النار عليه وهو يعمل في موسم قطف الزيتون بوادي سعي شرقي مدينة الخليل وأمام هذه الجرائم طالب قياديون فلسطينيون بمواصلة الهبة الجماهيرية ومقاومة الاحتلال ندعو إلى استمرار الانتفاضة وإلى تعميق روح المقاومة وإلى حماية هذه الانتفاضة من محاولات الاحتواء ومن محاولات التدجين ومن محاولات قتلها قبل أن تحقق اهدافها وفي الخليل أيضا اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامهم شوارع بلدة سعي شرقي المدينة للبحث عن شاب فلسطيني هارب يتهمونه بأنه حاول طعن مستوطن قرب مجمع غوش عتصيون شمالي المدينة مواجهات أسفرت عن سقوط جرحى بين الفلسطينيين غير أن التطور الأكثر إثارة هو تعرض الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي لاعتداء بآلة حادة قرب منزله في رام الله وإصابته بجروح وهذا الاعتداء لن يزيدني إلا عزما وتصميما وإصرارا على مواصلة طريق الكفاح الوطني ولن يزيد هذه الانتفاضة إلا اشتعالا وتطورا وما تقوم ما يقوم به عملاء الاحتلال مستعربين لن يؤثر فينا قيد أنملة قتل بلا رحمة وجرائم يومية بحجج أمنية كلها ترتكب على مرأى ومسمع المجتمع الدولي لا تزال إجراءاته القانونية عاجزة عن وقف نزف الدم الفلسطيني سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين