الاحتلال يقتل شابين فلسطينيين في الخليل وشرق رام الله

21/10/2015
بات الاحتلال يتمنى أن يمر يوم دون عملية طعن قوتة المفرطه لم تردع الفلسطينيين عن تنفيذ مزيد منها على مدخل مستوطنة آدم جنوب شرقي رام الله أقدم الشاب معتز قاسم من بلدة العيزرية شرق القدس على طعن مجندة وأصابها بجروح بالغة الخطورة قبل أن يستشهد برصاص مجندة أخرى يجدد الاحتلال اتهامه للسلطة الفلسطينية بالتحريض على العنف ومع ذلك يعتبرها العنوان لوقف التدهور الأمني في غضون ذلك واصل الفلسطينيون تشييع شهدائهم آلاف خرجوا في وداع عدي المسالمة في بلدة بيت عوا قضاء الخليل الذي استشهد بنيران الاحتلال بزعم بريطاني جنديا في وقت لا يزال الاحتلال يحتجز جثامين ستة عشر شهيدا آخر في محافظة الخليل التي التقى فيها ثلاثة عشر شهيدا أعلن الحداد العام وأغلقت المحال التجارية أبوابها وعلق الدوام في المؤسسات الرسمية لم تهدا المواجهة مع الاحتلال حيث شهدت مدينة الخليل أعنفها وأسفرت عن استشهاد هاشم يونس في الخمسين من عمره اختناقا بالغاز السام بينما أصيب عدد آخر بالرصاص المطاطي وبذلك يرتفع عدد شهداء غزة والضفة الغربية بما فيها القدس إلى ثلاثة وخمسين منذ مطلع أكتوبر الحالي لا تخبو هبة الفلسطينيين إذا بل تزداد افتقادا بارتقاء الشهيدين في الواقع خارج لن تنجح قوات الاحتلال في كسر عزيمتنا يقولون فقوة الحق هي الأبقى إلياس كرام الجزيرة مدينة الخليل