إصابة 4 جنود إسرائيليين بعد أن دهستهم سيارة

21/10/2015
اربعة جنود إسرائيليين تدهسهم سيارة فلسطينية قرب بيت أمر شمال الخليل يصابون بجروح ما بين خطيرة ومتوسطة يسارع الاحتلال إلى اعتبارها عملية على خلفية قومية في تفاصيلها المحصورة على الرواية الإسرائيلية تتعرض دورية عسكرية للرشق بالحجارة فيترجل الجنود منها فتدرسه سيارة عابرة وجهود آخرون مرة على سائقها الفلسطيني الذي أصيب بجروح حرجة قبل ذلك بساعات شهد مدخله مستوطنة أدام جنوب شرق رام الله عملية تطعم أسفرت عن إصابة مجندة إسرائيلية بجروح حرجة واستشهد منفذها معتز القاسم يجددوا الاحتلال اتهامه للسلطة الفلسطينية بالتحريض على العنف ومع ذلك يعتبرها العنوان لوقف التدهور الأمني نتأمل إنه ما فات الان والقيادة الفلسطينية توقف وتمنع تصعيد وبتحكي بصورة واضحة إنه السكاكين والإرهاب هو مش مقاومة سلمية في غضون ذلك واصل الفلسطينيون تشييع شهدائهم آلاف خرجوا في وداع عدي المسالمة في بلدة بيت عوا قضاء الخليل الذي استشهد بنيران الاحتلال بزعم طعنه جنديا في وقت لا يزال الاحتلال يحتجز جثامين ستة عشر شهيدا آخر في محافظة الخليل التي التقى فيها ثلاثة عشر شهيدا أعلن الحداد العام وأغلقت المحال التجارية أبوابها الدوام في المؤسسات الرسمية لم تهدأ المواجهة مع الاحتلال حيث شهدت مدينة الخليل وأسفرت عن استشهاد هاشم يونس في الخمسين من عمره اختناقا بالغاز السام بينما أصيب عدد آخر بالرصاص المطاطي وبذلك يرتفع عدد شهداء غزة والضفة الغربية بما فيها القدس إلى ثلاثة وخمسين منذ مطلع أكتوبر الحالي لا تخبو هبة الفلسطينيين إذن بل تزداد افتقادا بارتقاء الشهيدين في الواقع خارج لن تنجح قوات الاحتلال في كسر عزيمتنا يقولون فقوة الحق هي الأبقى إلياس كرام الجزيرة مدينة الخليل