مشروع تطوعي في النمسا للترفيه عن اللاجئين

19/10/2015
يدخل فجأة رجل ذو أنف أحمر كبير يقود مسيرة صاخبة من 3 مهرجين منظر مسلي ولكنه يحمل مهمة جادة تعم المكان لحظات الصمت عند ظهور المهرجين ومن ثم تعلو الضحكات والتصفيق ومشاركة الناس هؤلاء الأشخاص ينتمون لمشروع الأنوف الحمراء من أجل ابتسامة للاجئين وهو مشروع من ستة وستين مهرج يهدف لنشر الابتسامة بين آلاف المهاجرين واللاجئين الذين يتدفقون إلى النمسا وخاصة الأطفال تتبنى هذا المشروع مؤسسة خيرية تسمى الأطباء المهرجون ذو الانوف الحمراء وهي ترسل مهرجين إلى مستشفيات النمسا لرفع معنويات المرضى وتسليته منذ عام أربعة وتسعين وهي تعمل في عشرة بلدان بالطبع يحتاجون للغذاء والملجأ ولكن يحتاجون أيضا للتسلية خاصة الأطفال فهم يحتاجون إلى اللعب ونسيان الألم والمعاناة التي مروا بها مشروع الألوف الحمراء جزء من عمل تطوعي خيري كبير يضم آلاف المتطوعين ظهر مع تدفق اللاجئين إلى النمسا بأعداد كبيرة هذه المشاريع تقدم كل شيء تقريبا للاجئين إبتداءا من الوجبات الساخنة إلى المترجمين والأطباء النفسيين وهي ناجحة لدرجة أن المنظمين طلبوا من الناس التوقف عن التبرع ببعض المواد لاكتفائهم منها وتحديدا مواد وأغراض بعينها إستعدادا للشتاء ويقول المنظمون إن هم يواجهون صعوبات مع زيادة عدد القادمين يوميا ولكنهم واثقون من قدرتهم على حلها أو سيواصلون عملهم هذا حتى يتوقف تدفق اللاجئين