مقتل 4 مسعفين بغارة روسية على ريف حمص

18/10/2015
من ريف حلب الجنوبي إلى ريف حمص الشمالي تجوب الطائرات الحربية الروسية الأجواء موزعة غاراتها على مواقع المعارضة السورية بكل ما ينجم عنها من خسائر في صفوف المدنيين والبنى التحتية استهدفت الغارات الروسية مواقع للمعارضة في ريف حلب الجنوبي بالتزامن مع تحركات لقوات النظام وحلفائه على الأرض وسط تسريبات عن معركة برية مرتقبة بغطاء جوي روسي الغارات روسية في رفح الشمالي شملت بلدة الغمطو حيث قتل عدد من المسعفين وجرح آخرون في غارة استهدفت مستشفى ميداني بلدة المعلا نالت نصيبها أيضا من الغارات الروسية وفقا لصور بثها ناشطون على الإنترنت على الأرض اشتدت حدة الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام التي تحاول التقدم باتجاه بلدة الدار الكبيرة أول مواقع المعارضة المسلحة بالريف الشمالي لحمص بالتزامن واصل النظام وغاراته على الغوطة الشرقية حيث سقط قتلى وجرحى بينهم أطفال في غارة استهدفت مدينة دوما مدفعية النظام كانت حاضرة أيضا واستهدفت مناطق المرجوة بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية وحي جوبر الدمشقي ما أسفر عن سقوط جرحى ودمار في الممتلكات في نفس السياق أعلنت المعارضة المسلحة صد هجوم واسع لقوات النظام مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني على بلدات منطقة المرج والجبال المطلة على الغوطة الشرقية بات جليا أن النظام السوري وحلفاءه يسابقون الزمن الاستثمار الغارات الجوية الروسية واسترجاع مناطق شاسعة فقدها النظام في مختلف المحافظات ليس منها حتى الآن على الأقل الأراضي الواقعة تحت سيطرة الإسلامية حيث قال مراسل الجزيرة في حلب إن قوات النظام سيطرت على بلدة الوضيحي في ريف حلب الجنوبي بعد قصف مكثف نفذته وقصفت مدفعية مركز مصدره مواقع النظام