استمرار قصف الحوثيين وقوات صالح لتعز

15/10/2015
في أحد شوارع مدينة تعز إحتفلت المقاومة بمرور ذكرى ثورة الرابع عشر من أكتوبر التي حررت الجنوب اليمن من الاستعمار البريطاني استعرضت المقاومة في الفعالية أسلحة تقول إنها استحوذت عليها خلال المعارك مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح لكن رسالة الحفل كما يبدو ذهبت أيضا للتأكيد أن قدرة السكان في تحد الحرب والحصار والتفاعل مع دعوات المقاومة في الخروج إلى الشوارع لم تتبدل موازين المعركة كثيرا في تعز فبينما تتقدم المقاومة بشكل محدود تواصل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصف مناطق وادي القاضي وجبل الجهوري والضربة والمسبح بشكل شبه يومي بعد سقوط القذائف أيضا هنا على الحي الجمهوري الواقع تحت نفوذ المقاومة ترتفع أعداد الضحايا المدنيين بسبب القصف وتنشئ لدى بعض السكان إعاقات مؤقتة أو دائمة ومعها يزداد النسيج الاجتماعي تمزقا دمر القصف عدة منازل كما عمق ثقافة الانتقام إلى حد يحتاج فيه اليمن إلى عشرات السنين لترميم الشروخ الوطنية الناجمة عن الحرب يعيش سكان مدينة تعز أجواءنا مرعبة في ظل استمرار مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في قصف المدينة وحصارها من مداخلها كافة حمدي البكاري الجزيرة تعز