الموافقة على إجراء عمليات زرع أرحام لنساء ببريطانيا

13/10/2015
قيل لها عندما بلغت عامها السادس عشر إنها لم تتمكن يوما من أن تصبح أما فقد ولدت هذه الشابة البريطانية من دون رحم اليوم أصبح بإمكانها أن تحلم بذلك بفضل عملية لزرع الرحم أن أتمكن من الإحساس بالطفل وهو ينمو في بطني وان أحمله تسعة أشهر هذا شعور رائع فبعد التجربة السويدية التي أتت بأول طفل للوجود من رحم مزروعة العام الماضي يستعد فريق من الأطباء البريطانيين لإجراء أول عملية جراحية من نوعها في بريطانيا لزرع أرحام لعشر بريطانيات ولدن من دون ارحام الأطباء السويديون كانوا ناجحين جدا ولا شك في ذلك فسبع نساء حصلن على أرحام 6 منهن حبلن وحتى الآن أربع من أولئك وضعن موالدهن هذا يعطينا ثقة كبيرة في القدرة على تحقيق هذه النتائج في الأعوام المقبلة على خلاف تجربة السويدية فإن الأرحام التي تزرع هنا للمتلقي تأتي من متبرعات متوفيات وينتظر الأطباء اثني عشر شهرا تتناوله خلالها المتلقيات أدوية لضمان عدم رفض الجسم للعضو المزروع قبل أن تزرع في أرحامهن الأجنة المجمدة خبراء الصحة في مثل هذه المستشفيات يؤكدون عدم قدرتهم على إجراء عمليات للزراعة الأرحام لكن هناك من يشكك في أخلاقيات مثل هذه العمليات بدعوى أنها لا تتم لإنقاذ الأرواح ولا تخلو من مخاطر مينة حربلو الجزيرة