العبادي: معركة استعادة بيجي ستفتـح الباب للوصول للموصل

13/10/2015
انطلاق المرحلة الثانية من العمليات العسكرية لتحرير كامل محافظة صلاح الدين العراقية بما فيها مصفاة بيجي النفطية من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية يثير عدة أسئلة على مختلف صعود المشهد العراقي رئيس الوزراء حيدر العبادي إعتبر خلال حديثه أمام عسكريين في قاعدة سبايكر قرب تكريت أن الانتصارات في هذه المعركة ومحورها إستعادة بيجي شمال محافظة صلاح الدين تمثل دفعة قوية ووصف تنظيم الدولة بأنه بدأ في الانهيار وما عاد يملك قدرة الإمساك بالأرض اللافت أن انطلاق هذه العملية جاء متبوعا بإعلان رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان بأن الجيش العراقي بدأ في قصف أهداف لتنظيم الدولة بمساعدة مركز مخابرات جديد يضم ممثلين عن روسيا وإيران وسوريا وهو تعاون سابقا معترف به العبادي وحدد أهدافهم بينما أعلنت قوة المهام المشتركة في العراق أن التحالف ضد تنظيم الدولة والذي تقوده الولايات المتحدة شن يوم الاثنين فقط إحدى عشرة ضربة جوية ضد مواقع التنظيم في البلاد شملت مباني وآليات ونقاط عسكرية قرب الرمادي وأيضا قرب الموصل وبيجي وأصبحت الظروف الميدانية ملائمة لاقتحام القوات العراقية لمركز محافظة الأنبار مدينة الرمادي من موقعها الراهن على تخوم المدينة وذلك حسب ما أعلنه المتحدث باسم قوات هذا التحالف في إيجاز صحفي في بغداد وحتى إشعار آخر تظل علامات استفهام كثيرة تحيط بمجمل المشهد العراقي الراهن وهل ستعبد تطورات الطريقة فعلا أمام إخراج لتنظيم الدولة بمحافظة نينوى ومركزها في مدينة الموصل بل وإنهاء وجود التنظيم في كل العراق حسب التفاؤل رئيس الوزراء