فشل النظام في التقدم بريف حماة الشمالي

11/10/2015
محاولات جيش النظام التقدم باتجاه مناطق سيطرت المعارضة في ريف حماة الشمالي تبوء بالفشل وتقول المعارضة إن الغارات الروسية عجزت عن توجيه دعما حقيقيا ولو معنوي إلى جيش النظام ويقتصر دورها على إحداث هذا القدر من الدمار في مدن اللطامنة وكفر نبودة في جنوب مدينة اللطامنة وفي شرقها تمتد نقاط كثيرة ينتشر فيها مقاتلون من المعارضة مهمتهم هي مراقبة تحركات جيش النظام تندلع الاشتباكات فورا لرصد أي تحرك ويعمل مقاتلو الجيش الحر على استهداف مدرعات جيش النظام وقد نجحوا في ذلك خلال المعارك الماضية يقول مقاتلو المعارضة إنهم يخوضون المعركة ضد الاحتلال الروسي لأرضهم في جبهة واسعة تمتد من غرب ريف حماة إلى شرقي ويحذرون من حرب إعلامية قد يلجأ إليها النظام وحلفاؤه في ظل إخفاقهم على الأرض ويمكن أن تؤثر في ما يصفونها بحاضنتهم الشعبية محاولات متكررة من قبل جيش النظام المدعوم بغطاء جوي من روسي كثيف لاقتحامه أو اختراق مناطق سيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي من خلال محاولة التقدم عليها من عدة محاور لكن هذه المحاولات فشلت جميعها وظل مقاتلو المعارضة مرابطين في نقاطهم على مشارف مناطق سيطرة النظام صهيب الخلف الجزيرة من إحدى نقاط الرباط المتقدمة التابعة لقوات المعارضة بريف حماة الشمالي