تطورات العمليات العسكرية في سوريا

10/10/2015
ساعات قليلة فقط كانت كافية لإعلان وكالة سانا الرسمية استعادة قوات النظام السوري سيطرتها على تل القبع المعروف أيضا لتل وإن في ريف القنيطرة الشمالي بعد أن كانت في المعارضة المسلحة بسطت سيطرتها عليه في وقت قريب الموقع الحيوي والهام لتل وأين يفسر حدة المعارك وضراوتها وسرقتها تبادل السيطرة بين قوات المعارضة وقوات النظام عليه حيث يشكل التل أعلى قمة في المنطقة كما يشرف على مدينة خان أرنبة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام التي تشكل أحد أهم خزانته البشرية وكانت قوات المعارضة المسلحة قد أعلنت قبل أيام عن سيطرتها على تل أحمر ضمن معركة أطلقت عليها اسم وبشر الصابرين بدأت في السادس والعشرين من شهر سبتمبر أيلول الماضي بهدف فك الحصار عن مدن الغوطة الغربية وبلداتها في ريف دمشق أما في ريف حماة الشمالي وسط البلاد فقد قال اللواء الشام أحد فصائل المعارضة المسلحة هناك إنه استهدف غرفة عمليات عسكرية في حاجز المداجن الواقعة في محيط مدينة طيبة الإمام بريف حماة وتضم غرفة العمليات هذه حسب إعلان المعارضة خبراء روس وقادة آخرين تابعين للنظام السوري وتأتي هذه العملية في ظل معارك عنيفة تشهدها عدة مناطق من ريف حماة حيث أعلنت وكالة سانا الرسمية عن سيطرة قوات النظام على قرية عطشان بريف حماة وسط غارات عديدة يشنها الطيران الروسي على عدة مناطق من ريف حماة الشمالي والغربي ف وفي الشمال السوري يبدو المشهد الميداني ساخنا أيضا فقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن مقاتليه استعادوا السيطرة على قرية التل سوسين بريف حلب الشمالي بعد تفجير سيارة ملغمة يقودها انتحاري وسط القرية وأضاف التنظيم أن التفجير أدى إلى مقتل وجرح العشرات من مسلحي المعارضة كما أن مقاتليه استولوا على عتاد عسكري وأسلحة ثقيلة تابعة للمعارضة وكان تنظيم الدولة سيطر على عشرات القرى في ريف حلب الشمالي بعد معارك مع مقاتلي المعارضة المسلحة هناك