أهالي نينوى يتهمون مليشيات إيزيدية بإحراق منازلهم

28/01/2015
نحو اثنتي عشرة قرية عربية تقع في محيط ربيعة وسنجار هي التي تتعرض للهجمات ولأسباب يجهلها أهلها جاءت قوات البشمركة وفتشوا قريتنا وانسحبوا بدون يعني استفزازات لكن المليشيات إيزيدية بدأوا يقتلون الأهالي ويسلبون الأموال والممتلكات يحرقون البيوت البشمركة لم يتكلموا مع أي واحد وقدروا الناس لكن وصلت الجهة الثانية عندما انسحبوا جات الجهة الازيدية عكس يعني أن انتهكوا أعراضنا أخذوا نساءنا قاموا يذبحون قصاص ويسلبون الذهب من النساء عشرات القتلى والمخطوفين ومئات العائلات النازحة ولا إحصاءات دقيقة فالتوتر لا يزال مستمرا ولسان حال القرويين يقول وهل جزاء الإحسان الا الإحسان نساءهم عبرناها وحلالهم ودينا وعبرنا على سوريا أدانت سلطات إقليم كردستان مواقع ووعدت بالقصاص وشكلت لجنة للتحقيق في الأمر بعد هذه الأحداث إحنا اجت عدة لجان بس لحد الآن أي تنفيذ ماكو النساء الأطفال كلها بالعراء شغلة اللجنة التحقيقية شبعنا من هذي اللجان العراق اليوم 2003 لجان تحقيقية على مستوى البرلمان ماكو هذه هاي سالفة خليناها ورة ظهرنا ماكو اي نتيجة بعض من قتل دفن هنا وآخرون يرحلون على عجل ومنهم من تسلح متأهبا فالمهاجمون لا يرحمون كائنا ما كان هنا وهناك المزيد روائح الدم والدخان والبارود تختلط في هذه القرى العربية وكل ماجد في الأمر حتى الآن لجنة تحقيقية يتندر بها المنكوبون ولعل شر البلية ما يضحك أمير فندي الجزيرة من داخل قرية السبايا غربي محافظة نينوى