مظاهرات في كل من صنعاء وتعز

26/01/2015
اليوم الثاني على المظاهرات شبيه بسابقه أصوات اليمنيين تعلو مندده بوجود الحوثيين في العاصمة صنعاء لتواجهها الجماعة بالقمع بشتى الطرق بدا اليوم بتقطيع أوصال الطرق المؤدية إلى ساحة التغيير وجامعة صنعاء للحيلولة دون وصول المتظاهرين بيد أن ذلك لم يمنع العديد من اليمنيين للوصول إلى دوار الكرامة وساحة التغيير رافعين شعارات منددة بما سموه انقلابا عسكريا قاده الحوثيون والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بالسلاح الأبيض والهراوات انقض أفراد جماعة الحوثي على التظاهرة الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات إضافة إلى اختطاف الجماعة لعشرات المحتجين في جنوب العاصمة اليمنية خرج متظاهرون في مدينة تعز رافضين ما آلت إليه الأوضاع من حصار لمنزل الرئيس اليمني المستقيل علي عبد ربه منصور هادي واستيلاء الحوثيين على مفاصل الدولة مطالبين الجماعة بتسليم سلاحها وفي مدينة أبين جنوبي البلاد مسرح مختلف للمواجهات بين جنود يمنيين وتنظيم القاعدة أسفرت عن سيطرة مؤقتة على كتيبة من لواء مائة وخمسة عشر ومقتل عدد من الجنود لينسحب بعدها مسلحو القاعدة وتفرض اللجان الشعبية سيطرتها على المنطقة ذكرى ثورة لم يقطف اليمن بعد ثمارها باتت على الأبواب في وقت تعصف بالبلاد أزمات سياسية وأمنية لا يعرف بعد خلاص لها بعد تعثر الجهود الأمنية وإرجاء الجلسة البرلمانية إلى أجل غير مسمى في ظل حصار الحوثيين لمبنى البرلمان وقائع تجنح باليمن وجميع أطرافه السياسية عن اتفاق السلم والشراكة الذي بقي على ما يبدو حبرا على ورق في وقت أصبحت فيه الكلمة العليا لقوة السلاح