تسريب جديد لمدير مكتب السيسي

24/01/2015
يوما وراء آخر يخرج تسريب جديد من أحد أهم مراكز صنع القرار في مصر ما بعد انقلاب الثالث من يوليو عام ألفين وثلاثة عشر الحديث هنا عن مكتب اللواء عباس كامل الذي شغل منصب مدير مكتب عبد الفتاح السيسي حين كان وزيرا للدفاع وأصبح عباس لاحقا عضوا بارزا في الفريق المعاون للسيسي بعد توليه منصب الرئيس التسريب هذه المرة يتعلق بقضية أثارت الكثير من اللغط وهي وضع الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلف قفص زجاجي أثناء محاكمته في سلسلة من القضايا قيل في تبرير القرار حينها إنه أمر يعود للقاضي وحده غير أن التسريب الأخيرة لمحادثة بين عباس كامل والنائب العام المصري هشام بركات يضيف زاوية أخرى للجدل وضع المتهم في قفص زجاجي وصف بالبدعة في تاريخ المحاكمات في مصر وأثار استهجان هيئة الدفاع عن مرسي التي تمسكت بضرورة إخراج المتهمين منه وقررت التنحي عن مهمتها ما لم تستجب المحكمة لهذا المطلب مرسي ورفاقه في المحاكمات اشتكوا مرارا من عدم قدرتهم على الاستماع إلى القاضي أو الحديث إليه بشكل واضح بينما أكد القاضي أن كل شيء على ما يرام وأظهر عدم اكتراث بالأمر التسريب الجديد ليس الأول الذي يثبط تواصلا مباشرا بين مكتب السيسي والنيابة العامة والجهات القضائية التي يفترض أنها تعمل بشكل مستقل وهنا لابد من التذكير بتسريب سابق