50 ألف طفل في الصومال يعانون الجوع وسوء التغذية

20/01/2015
ياسين وأدريس توئمان يرقدان في مستشفى بنادر للأمومة والطفولة بعدما اصيبا بسوء تغذية حاد قطعت أم الأطفال فلسطين علي 30 كيلومترا حتى تصل إلى هذا المستشفى لإنقاذ ابنيها وتشعر بارتياح بتحسن وضعهم الصحي الآن اطفالي على هذا الحال منذ شهر كامل أصيب في البداية بإسهال وقئ إستمرا فترة راجعنا عدة مراكز صحية لكن دون جدوى الآن بعد وصولي إلى هذا المستشفى أعطونا بعض الأدوية وحليبا خمسون في المائة من الأطفال الذين يستقبلهم هذا المستشفى يوميا يعانون من سوء التغذية ونصف هؤلاء حالتهم خطرة في ظل غياب إستراتيجية وطنية شاملة لمحاربة سوء التغذية أو الوقاية منه انهيار المنظومة الصحية خلق ازمات كثيرة ومحاربة سوء التغذية يجب أن تكون وقائية أي توفير الغذاء الصحي المتوازن للأم الحامل ورعاية الطفل بعد الولادة ومتابعة حالته مخيمات النزوح الكثيرة المنتشرة داخل العاصمة وفي ضواحيها هي أكثر المناطق التي ينتشر فيها سوء التغذية ويضاعف الفقر وغياب الرعاية الصحية معاناة هؤلاء وفي محاولة لتخفيف معاناة هؤلاء الأطفال دشن الهلال الأحمر القطري مركز للتغذية العلاجية يتوقع أن يستفيد منه نحو ثلاثة آلاف طفل خلال الأشهر الستة المقبلة المركز يقدم تغذية علاجية بتشمل عبارة عن غذاء للأطفال بمواد طبية معينة غذائية معينة بالإضافة إلى متابعة طبية وتحويل من يحتاج تحويله إلى الدخول المستشفيات لكن محاربة سوء تغطية تحتاج إلى تضافر الجهود لمعالجة جذوره والوقاية منه كثيرة هي الأوجاع في جسد شعب ظل حبيس المواجهات العسكرية والتناقضات السياسية طيلة عقدين ولعل إنقاذ أطفال هذا المجتمع سيظل رهينا بمدى تجاوز هذه المواجهات والتناقضات جامع نور الجزيرة مقديشيو