مجهولون يختطفون مدير مكتب الرئيس اليمني

17/01/2015
في مؤشر جديد إلى الهشاشة الأمنية في الشارع اليمني إختطاف يطال عقر دار رئاسة الجمهورية أحمد عوض بن مبارك مدير مكتب الرئيس هادي يختطف من قبل مسلحين مجهولين أثناء توجهه إلى مكتبي رئاسة الجمهورية تضارب في المعطيات بشأن هوية الفاعلين منها متهما جهات بالرغبة في خلط الأوراق والتأزيم ومنها ما ذكر بموقف الحوثيين السابق من عوض حينما اعترضت عليه الجماعة لدى تكليفه بتشكيل الحكومة واتهمته آنذاك بالعام لصالح الدول الخارجية وقعت حادثة الاختطاف بالقرب من مبنى المؤتمر العام للحوار الوطني الذي يشغل عوض منصب الأمين العام له مفارقة في الزمان والمكان فبالقرب من المبنى الذي يفترض به أن يكون مهددا للحوار يختطف أحد أطراف الحوار وفي الوقت ذاته الذي تطلق فيه أطراف يمنية عدة أبرزها حزب الإصلاح دعوات لوقف الاقتتال والتوجه للحل السياسي قبل فوات الأوان أنباء تواردت أن مناقشة مسودة الدستور الجديد كانت اليوم على أجندة عمل أحمد عوض وبعد ساعات من اختطافه ينسحب ممثلا الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام التابع للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح من جلسات للهيئة الوطنية لمراقبة الحوار إحتجاجا على ما سموها مساعي لتمرير مسودة الدستور بصيغتها الحالية وفي مأرب وبالتزامن مع الاضطرابات والتجاذبات السياسية تأتي أصوات شيوخ القبائل مطالبة الدولة اليمنية بسحب سلاح الحوثيين موضحة أنها على استعداد للتنازل هي أيضا عن سلاحها في حال نفذت الحكومة مطلبها إحنا نطالب الدولة إنها تسحب السلاح من الحوثي لأنه سحبه من الجيش بالقوة أما بالنسبة للسلاح الذي عند قبائل مأرب فهم مستعدين يعيده وماطلبو أي شرط إلا انهم يخافوا ان يقع في أيادي الحوثيون لا أقل وأكثر في مأرب كما غيرها من الجبهات اليمنية الملتهبة في كل مرة تنطلق دعوات الحوار ترتفع بالتوازي اصوات التصعيد وضجيج السلاح وسط توتر يابى الانقطاع عن المشهد اليمين