النمل الناري الأرجنتيني يغزو الأراضي الأسترالية

11/01/2015
لسعتها أشد إيلام من لسعةالدبابير وتترك تبعات صحية قد تصل إلى حد الصدمة لكن الضرر هذه النملة الحمراء لا يقف عند هذا الحد فهي من الحشرات السامة الخطيرة على الحيوانات البرية وبامكانها قتل حيوان زاحف لدقيقة واحدة والأخطر من ذلك تمكنها من اجتياح مناطق شاسعة بسبب قدرتها على الطيران مسافة كيلومتر واحد دون توقف ضرر هذه النملة يعادل ضرر الحمى القلاعية للبيئة وللزراعة لأنها تهاجم فراخ الدواجن والحيوانات الصغيرة وتهاجم الطيور والسحالي والناس أيضا واليوم دقت ولاية نيوساوث ويلز ناقوس الخطر بعد اكتشاف مستعمرة لهذه الحشر في سبل قبل شهرين وتأكيد علماء حشرات دخولها البلاد من الأرجنتين قبل ستة أشهر وهو ما دفع الجهات الصحية إلى عزل المنطقة لمكافحتها ونبهت وزارة الصناعات الرئيسة من خطر نمل النار على النواحي الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وأشارت إلى أن انتشار مستعمراتها قد يكبد اقتصاد نيوساوث ويلز ومحاصيلها مليارات الدولارات نعتقد أنها بنت بيوتها هنا قبل أشهر ولكننا نبحث عن بيوت أخرى نريدالتأكد من القضاء على نمل النار بالكامل في نيو ساوث ويلز وبأسرع طريقة ممكنة نشرت الحكومة تنبيهاتها على العديد من مواقع الشبكة العنكبوتية ونصحت المواطنين بعدم ازعاج نمل النار لتفادي خطر لسعته المؤلمة وكانت نوعيات مشابهة لنمل النار دمرت أجزاء من منطقة كويس لاند في عام 2007 وتمكنت الحكومة الأسترالية من القضاء عليه بشكل شبه كلي بفضل برامج مكافحة مكثفة كلفتها عشرات الملايين من الدولارات لكن خطر هجرةالنمل من مناطق أخرى مثل الولايات المتحدة يبقى ماثلا حيث تعيش خمسة أنواع منه هناك ولم تجد معه مختلف إجراءات المكافحة بما فيها تكثير أنواع من عدوه الرئيس الذباب