من برنامج: سباق الأخبار

طلبة الكلية العسكرية بطرابلس شخصية الأسبوع وصراع واشنطن وطهران حدثه الأبرز

منح جمهور الجزيرة في برنامج "سباق الأخبار" طلبة الكلية العسكرية الذين قضوا بقصف طائرة مسيرة إماراتية لقب "شخصية الأسبوع" وحصل تطور الصراع بين واشنطن وطهران على لقب "حدث الأسبوع".

منح جمهور الجزيرة في برنامج سباق الأخبار لقب "شخصية الأسبوع" لطلبة الكلية العسكرية بطرابلس الذين قضوا في قصف لطائرة مسيرة إماراتية، في حين حصل تطور الأحداث بين واشنطن وطهران على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني على لقب "حدث الأسبوع".

فوفقا للتصويت الذي أجراه "سباق الأخبار" على مدى ثلاثة أيام، فقد منح 68% من المشاركين فيه طلبة الكلية العسكرية الثلاثين الذين قضوا بقصف طيارة مسيرة إماراتية تدعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر لقب "شخصية الأسبوع".

وبشأن اللحظات الأخيرة التي سبقت القصف الإماراتي، قال عبد المعين يحيى كعوان -وهو أحد طلبة الكلية العسكرية الناجين- إنهم كانوا قد أنهوا للتو العشاء، وتم تقسيمهم لمجموعات للقيام ببعض المهام الإدارية، وكان نصيب إحدى هذه المجموعات أن تتوجه إلى ساحة الكلية للتدريب على المسير العسكري استعدادا لحفل التخرج في أغسطس/آب المقبل، ليتفاجؤوا بقصف الطيارة المسيرة الذي أودى بحياة هؤلاء الطلبة.

من جانبه، قال الصحفي والمحلل السياسي وليد إرتيمة إن كل الأدلة تؤكد مسؤولية حفتر والإمارات عن مقتل الطلبة، مشيرا إلى تصريحات السفارة الأميركية والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الذي أكد أن القصف جرى بطائرة تدعم أحد طرفي الصراع، مشيرا إلى أن حفتر هو الذي يملك السلاح الجوي وليس حكومة الوفاق الشرعية.

وحل اللاعب السنغالي ساديو ماني في المركز الثاني من التصويت، حيث حصل على 14% من أصوات المشاركين بالتصويت، وجاء الرئيس السابق لشركتي نيسان ورينو في المركز الثالث بحصوله على 13% من الأصوات، في حين حل الممثل الأميركي رامي يوسف المصري الأصل بالمركز الرابع بعد أن حصل على 5% من أصوات جمهور الجزيرة.

حدث الأسبوع
وفي سباق "حدث الأسبوع" حل التدهور الأخير بالعلاقات بين طهران وواشنطن في المركز الأول بعد أن حصل على 63% من أصوات جمهور الجزيرة.

وكانت الأوضاع قد توترت جدا بين البلدين ووصلت إلى حد التوقع باندلاع حرب، بعد إقدام الولايات المتحدة على قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في العاصمة العراقية بغداد.

من جانبه، توقع أستاذ دراسات الخليج وإيران في جامعة قطر محجوب الزويري أن التهدئة التي حدثت بين البلدين عقب قتل سليماني لا يمكن التعويل عليها، مشيرا إلى حالة عدم الثقة التاريخية بينهما.

ورأى الزويري أن حالة التهدئة تعود لأن كلا البلدين اتخذ قرارا بالعودة خطوة للوراء، فكلاهما يدرك بأن الحرب ليس في مصلحته بالمرحلة الحالية، حيث إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب له حساباته الخاصة، كما أن إيران فقدت الكثير من نقاط قوتها في السنوات الأخيرة بالمنطقة بعد الربيع العربي.

وفي المركز الثاني من سباق "حدث الأسبوع" جاءت الحرائق التي اندلعت في أستراليا، وأدت لهلاك مساحات شاسعة ونفوق مئات الملايين من الحيوانات، وحصلت على نسبة 23%.

وحلت القمة -التي جمعت الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين- بالمركز الرابع بعد حصولها على 14% من أصوات جمهور الجزيرة.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة