منح جمهور الجزيرة -في تصويت برنامج "سباق الأخبار" بتاريخ (2019/9/21)- لقب "شخصية الأسبوع" للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بينما حصلت الهجمات على منشآت شركة أرامكو النفطية شرقي السعودية على لقب "حدث الأسبوع".

شخصية الأسبوع
حصل الرئيس المصري السيسي على لقب "شخصية الأسبوع" بنيله 51% من أصوات المشاركين في تصويت "سباق الأخبار"، و ذلك بعد رفضه الاتهامات الموجهة له ولبعض قادة الجيش بالفساد وإهدار أموال الدولة، ووصفها بأنها محض افتراء.

وجاء في المركز الثاني مرشح الرئاسة في تونس قيس سعيّد إثر نيله 40% من أصوات المشاركين، وذلك بعد أن تصدّر نتائجَ الجولة الأولى من الانتخابات بقليل من المال ودون انتماء إلى حزب سياسي يدعمه، متفوقا بذلك على قوى سياسية راسخة هيمنت على المشهد السياسي طويلا.

وحل في المركز الثالث مرشح الرئاسة في تونس نبيل القروي بعد مروره للجولة الثانية من الانتخابات، رغم سجنه بسبب اتهامات له بالتهرب الضريبي وغسل الأموال. أما المركز الرابع فكان من نصيب المسؤول في الخارجية الأميركية روبرت أوبراين بعد تعيينه مستشارا للأمن القومي.

وتعليقا على حصول السيسي على لقب شخصية الأسبوع؛ قال الصحفي وائل قنديل إن السيسي صُعق بثورة الغضب الشعبي التي قادها المقاول المصري محمد علي، معتبرا أن الناس عادت إليهم ذاكرة الميادين وروح الثورة؛ وهم على قناعة بأنه لا يوجد أسوأ مما يحصل لهم الآن في بلادهم.

الحدث الأبرز
وفي تصويت الحدث الأبرز؛ نالت الهجمات على منشآت شركة أرامكو النفطية شرقي السعودية لقب "حدث الأسبوع"؛ إذ صوت لها 86% من المشاركين.

وقد تقاسم المركزَ الثاني كلٌّ من إعلان الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح يوم 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل موعدا لانتخابات الرئاسة، ونتائج الانتخابات الإسرائيلية، وذلك بعد أن نال كل من الحدثين 7% من الأصوات.

وتعليقا على تصدّر هجوم أرامكو لتصويت أحداث الأسبوع؛ أوضحت الباحثة الأولى في مركز الجزيرة للدراسات والخبيرة في الشأن الإيراني فاطمة الصمادي أن الفترة الحالية يتم فيها تبادل الرسائل؛ وفي هذا الإطار يأتي الهجوم على منشآت أرامكو.

وأضافت الصمادي أنه بعد فرض الحزمة الأخيرة من العقوبات على إيران عرضت السعودية تعويضها النقص الحاصل في الإنتاج، معتبرة أن الرسالة التي تود طهران توجيهها هي أنه إما أن يصدر الجميع النفط أو لا يصدره أحد.