منح جمهور الجزيرة في تصويت برنامج "سباق الأخبار" (2019/8/17) لقب "شخصية الأسبوع" لضحايا إدلب شمالي سوريا، في حين حصل اقتحام مستوطنين لباحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة على لقب "حدث الأسبوع".

شخصية الأسبوع
حصل "ضحايا إدلب" شمالي سوريا على 39% من أصوات المشاركين في تصويت "سباق الأخبار" ليفوزوا بلقب شخصية الأسبوع، وذلك بعد مقتل أكثر من 1200 مدني جراء الحملة العسكرية التي قادتها قوات النظام وحلفاؤه.

وجاء في المركز الثاني، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وانحسار سلطته بعد انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي على حكومته في عدن.

وحلت في المركز الثالث، المعتقلة السعودية لجين الهذلول ورفضها عرضا للإفراج عنها مقابل نفيها عبر الفيديو تعرضها للتعذيب.

أما المركز الرابع فكان من نصيب رئيسة وزراء النرويج إيرنا سولبرغ بعد دعوتها إلى محاربة معاداة المسلمين وضرورة شعورهم بالأمان.

وتعليقا على ضحايا إدلب شمالي سوريا، قال السياسي أحمد كامل إن من يشن بالحملة العسكرية هم الروس وليس النظام السوري، معتبرا أنها "سيدة" للنظام وليست حليفة له.

وأضاف أن هدف الحملة العسكرية التخلص من المنطقة الحرة الآمنة التي يلجأ إليها السوريون، معتبرا أن الخيارات المتاحة أمام السكان هي الموت أو النزوح الذي أشار إلى أنه بات مستحيلا في ظل إغلاق كل الحدود في وجههم.

وفي تصويت الحدث الأبرز، حصل على لقب "حدث الأسبوع" اقتحام مستوطنين لباحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، إذ صوت له 55% من المشاركين. وجاء في المركز الثاني تداعيات انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي على الحكومة الشرعية في اليمن.

وحل في المركز الأخير كشف صحيفة "نيويورك تايمز" أن رجل الأعمال الأميركي إليوت برويدي المقرب من ترامب، وجورج نادر مستشار ولي عهد أبو ظبي، تلقيا أموالا من الإمارات للتحريض على قطر رغم تحقيقات مولر.

وتعليقا على اقتحام مستوطنين لباحات المسجد الأقصى، اعتبر الباحث المختص في شؤون القدس زياد ابحيص أن إسرائيل تريد أن تظهر هذا الاقتحام في وجه الفلسطينيين العزل وكأنه إنجاز عسكري كبير.

وأشار إلى أن الرسالة الإسرائيلية من هذا الاقتحام هي علو وسيادة الأعياد اليهودية كلما تقاطعت مع الأعياد الإسلامية التي يحتفى بها في أماكن مقدسة.