منح جمهور الجزيرة في تصويت برنامج "سباق الأخبار" بتاريخ (2019/6/22) لقب "شخصية الأسبوع" للرئيس المصري الراحل محمد مرسي، بينما حصلت الاشتباكات في محافظة شبوة وجزيرة سقطرى باليمن بين قوات الجيش وتشكيلات مسلحة مدعومة من الإمارات، على لقب "حدث الأسبوع".

شخصية الأسبوع
حصل أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر الراحل محمد مرسي على لقب "شخصية الأسبوع" بعد أن حصد 90% من أصوات المشاركين. وقد توفي مرسي بشكل مفاجئ أثناء محاكمته بعد ست سنوات من اعتقاله في ظروف قاسية، عقب انقلاب عسكري أطاح بحكمه الذي لم يتجاوز عاما واحدا.

وجاءت بالمركز الثاني أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات القتل والإعدام خارج نطاق القانون، التي أصدرت تقريرا يشير إلى مسؤولية السلطات السعودية الرسمية في جريمة اغتيال خاشقجي وطالبت بمحاسبة المتورطين.

وحل ثالثا وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون بعد تقدمه في سباق حزب المحافظين لخلافة تيريزا ماي في رئاسة الوزراء، بينما جاء في المركز الأخير رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج بعد إطلاقه مبادرة جديدة لحل الأزمة في بلاده.

وتعليقا على وفاة الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي، قال أستاذ ورئيس قسم العلوم السياسية في معهد الدوحة للدراسات العليا خليل العناني إن التعاطف الواسع الذي حصل مع إعلان الوفاة هو لرمزية مرسي، لأنه والرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي الرئيسان الوحيدان اللذان وصلا إلى السلطة عبر انتخابات حرة ونزيهة عقب ثورات الربيع العربي.

وأضاف العناني أن رمزية الرئيس مرسي أتت من رمزية الربيع العربي، كما أن طريقة وفاته اعتُبرت غير آدمية، خصوصا أنه كان يعاني من أمراض عديدة وقد تحدث عن عدم تلقيه الرعاية الطبية اللازمة.

وعن هجوم إعلام النظام المصري على مرسي وكل من يعزيه، قال العناني إن هذا يعكس القلق الذي يعيشه نظام السيسي من استمرار التعاطف مع الرئيس مرسي ونظام حكم الإخوان، مؤكدا أنه ليس مستغربا أن لا يصدر التعاطف فقط من أتباع تيار سياسي محدد، وإنما من كل الشرائح والطوائف في العالم وليس فقط مصر.

حدث الأسبوع
وفي تصويت الحدث الأبرز، حصلت الاشتباكات في محافظة شبوة وجزيرة سقطرى باليمن بين قوات الجيش وتشكيلات مسلحة مدعومة من الإمارات على لقب "حدث الأسبوع" بعد حصولها على 46% من أصوات المشاركين.

وجاء ثانيا زيارة أمير الكويت للعراق حيث حصلت على 31% من الأصوات، بينما حل بالمركز الأخير انطلاق بطولة كوبا أميركا في البرازيل بحصولها على 23% من الأصوات.

وتعليقا على الاشتباكات التي حصلت في شبوة وجزيرة سقطرى، قال الناشط السياسي والحقوقي اليمني إبراهيم القعطبي إن حديث الوزراء والمسؤولين اليمنيين حول التواجد الإماراتي غير المبرر في مناطق لم تشهد أي معارك أو تواجد لمليشيات الحوثي فيها، حديث مهم.

وطالب القعطبي الرئيس اليمني ورئيس وزرائه بالخروج عن صمتهم وإيضاح أسباب التواجد السعودي والإماراتي في هذه المناطق، متسائلا عن أسباب قتال قوات تابعة للإمارات في جزيرة سقطرى للقوات التابعة للحكومة الشرعية، خصوصا أن الإمارات جاءت لمساعدة هذه الحكومة.