منح جمهور برنامج "سباق الأخبار" الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيّد لقب شخصية الأسبوع، فيما حصلت عملية "نبع السلام" العسكرية التي أطلقتها تركيا شمال شرق سوريا على لقب حدث الأسبوع.

شخصية الأسبوع
أظهرت نتائج الاستفتاء الذي أجراه "سباق الأخبار" على مدى ثلاثة أيام أن 83% من جمهور البرنامج اختاروا قيس سعيّد ليكون شخصية الأسبوع.

وبحسب رئيس المجلس الوطني التأسيسي السابق مصطفى بن جعفر، فإن الشعب التونسي اختار سعيد لسببين: أولهما قرب الرجل من هموم الشعب التونسي وآماله، وثانيا معاقبة القادة السياسيين والحزبيين في البلاد على أدائهم خلال السنوات الخمس الماضية.

واعتبر بن جعفر أن أهم ما يميز سعيد هو أنه أعاد التصويت الرئاسي والعمل السياسي لطريقه الصحيح بعيدا عن نفوذ المال والسياسة، حيث تمكن الرجل -وهو مدني وأستاذ جامعي بالقانون الدولي- من هزيمة قادة سياسيين وحزبيين وآخرين مدعومين ماليا من جهات لها أجندات خاصة.

وحلّ بالمركز الثاني رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الذي يقود جهود وساطة بين السعودية وإيران بعد أن حصل على 7% من أصوات الجمهور، وجاء الممثل الأميركي خواكين فينيكس في المركز الثالث لدوره في فيلم الجوكر المثير للجدل حيث حصل على 6% من الأصوات، فيما حصلت الناشطة المصرية المعتقلة إسراء عبد الفتاح على 4% من أصوات جمهور البرنامج.

حدث الأسبوع
وفيما يتعلق بحدث الأسبوع، فقد حصلت عملية "نبع السلام" على هذا اللقب بعد أن منحها 79% من جمهور "سباق الأخبار" صوته.

ووفقا للمحلل العسكري عبد الناصر العايد، فإن تركيا استطاعت أن تحقق بعض أهدافها من خلال هذه العملية، مشيرا لتمكن تركيا من السيطرة على الشريط الحدودي مع سوريا.

غير أنه شدد على أن الهدف الإستراتيجي لعملية نبع السلام -والمتمثل بالقضاء على احتمالية تشكيل كيان كردي في المنطقة- لم يتحقق بعد، منبها إلى أن هذا الهدف بحاجة لمزيد من الوقت.

وحلت الحرائق التي اندلعت في لبنان الأسبوع الماضي بالمركز الثاني، بعد أن حصلت على 14% من أصوات الجمهور، فيما حلت العملية العسكرية التي نفذتها حكومة الوفاق الشرعية بالعاصمة الليبية طرابلس في المركز الثالث بحصولها على 7%.