شبكات

"جي بي إس" يضلل سائقا لبنانيا ويوصله لرفح.. كيف حدث ذلك؟

سائق سيارة أجرة لبناني استخدم نظام تحديد المواقع “جي بي إس” ليصل إلى مكان الزبون، لكنه وجد نفسه على الخريطة في قطاع غزة، وتحديدا في مدينة رفح جنوبي القطاع الفلسطيني.. فكيف حدث ذلك؟

ولم يكن السائق اللبناني، واسمه حسين، الوحيد الذي ضلله نظام تحديد المواقع، فقد نقلت وسائل إعلام أن الأمر تكرر مع كثيرين في لبنان، ما رجح بوجود تشويش على هذا النظام.

ووثّق موقع "جي بي إس جام"، المتخصص في جمع بيانات بشأن انقطاع إشارات تحديد المواقع الجغرافية، أن مستوى التشويش يظهر عاليا جدا فوق لبنان، ومناطق من سوريا، والأردن، وإسرائيل.

لكن كيف يتم التشويش على نظام الـ"جي بي إس"؟

بحسب الخبراء فإن التشويش يتم عادة عن طريق إرسال إشارات إلكترونية مشوشة أو قوية جدا إلى الأقمار الصناعية أو إلى أجهزة الاستقبال، ما يجعل من الصعب على هذه الأجهزة استقبال إشارات بشكل دقيق.

لكن من سيُشوّش على نظام تحديد المواقع في لبنان، ومن له مصلحة في ذلك؟

في مارس/آذار الماضي، رفع لبنان شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ندّد فيها بـ"اعتداءات إسرائيل على السيادة اللبنانية عبر التشويش على أنظمة الملاحة وسلامة الطيران المدني في أجواء مطار رفيق الحريري الدولي منذ بدء الحرب على غزة".

وعلى إثر ذلك، طلبت المديرية العامة للطيران المدني من طياريها الاعتماد على التجهيزات الملاحية الأرضية وعدم الاعتماد على الإشارة التي يلتقطونها عبر الـ"جي بي إس" نتيجة التشويش القائم في المنطقة.

النظام العالمي لتحديد المواقع (جي.بي.إس)
النظام العالمي لتحديد المواقع (جي بي إس) (الجزيرة)

ومن جهته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بداية الحرب على قطاع غزة والتصعيد في جنوب لبنان أنه عطّل نظام الـ"جي بي إس" بشكل استباقي، بسبب "متطلبات تشغيلية مختلفة"، وأبلغ السكان حينها بأن هذا الإجراء قد يعطل التطبيقات التي تستخدم نظام تحديد المواقع الجغرافية حول غزة لكن أيضا على طول الحدود مع لبنان.

وأثارت قضية التشويش تفاعلات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، رصدت بعضها حلقة (2024/7/3) من برنامج "شبكات"، حيث كتبت سما "ليس هناك أي نظام آخر لتحديد المواقع يمكن استخدامه؟ لماذا يحتكرون العالم بهذه الأدوات؟".

أما وائل فعلق: "لا يعقل أننا في زمن التكنولوجيا والتطور.. نعود لزمن الورق والخريطة بسبب إصرار إسرائيل على انتهاك القوانين الدولية".

في حين أكد أشرف أن "تبعات ما تقوم به إسرائيل حاليا ستكون وخيمة.. كوارث يمكن أن تحدث في حال وجود خلل في الـ"جي بي إس".. يجب إيجاد حل بسرعة".

ومن جهته، قال داني "أنا ملاحظ أن هناك جهدا إسرائيليا كبيرا لمحاولة تضليل حزب الله.. يحاولون أن يستهدفوا الاتصالات وفي تشويش كبير على الرادارات".

وحسب موقع "بوليتيكو"، فقد قامت إسرائيل بتعديل إحداثيات نظام تحديد المواقع العالمي في أغلب مناطق مجالها الجوي الشمالي، بهدف التصدي للهجمات الصاروخية من قبل حزب الله. وتستخدم في ذلك تقنية تضليل "جي بي إس".

وحدد باحثون في جامعة تكساس في أوستن الأميركية قاعدة جوية إسرائيلية كمصدر رئيسي لهجمات نظام تحديد المواقع العالمي التي عطلت الملاحة الجوية المدنية في الشرق الأوسط، وفق ما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز".