شبكات

للتقرب من الرئيس.. اتهام وزيرة بالمالديف بممارسة السحر الأسود ومغردون يعلقون

أثارت تهمة غير اعتيادية وجهت لوزيرة بجزر المالديف وأوقفت بسببها، وهي ممارسة السحر الأسود ضد رئيس البلاد محمد معز، تفاعلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وتتمثل التهم التي تؤدي لاعتقال السياسيين عادة في الفساد واختلاس الأموال والرشوة والسرقة والمحسوبية أو التآمر على أمن الدولة، إلا أن ما واجهته وزيرة البيئة في المالديف فاطمة شمناز جاء مختلفا، إذ واجهت تهمة ممارسة السحر الأسود.

وقالت الصحافة المحلية إن الوزيرة قامت بعمل "سحر أسود" لرئيس البلاد، وخبأته في مكان ما حتى تتقرب من الرئيس أكثر وتترقى في مناصبها السياسية.

في حين أفادت صحيفة "صن" المحلية بأنه تم إعفاء الوزيرة من منصبها بعد تحقيقات بخصوص أفعال مشبوهة تتعلق بممارسة السحر ضد الرئيس.

ووفق تصريحات الشرطة لوسائل إعلام محلية، فقد تم اعتقال الوزيرة الأحد الماضي في العاصمة ماليه مع شخصين آخرين، وأنهم بانتظار نتائج التحقيقات دون تفاصيل محددة بشأن اعتقالها.

تهكم وسخرية

ورصد برنامج "شبكات" (2024/6/31) جانبا من تفاعلات مغردين بشأن هذه التهمة الغريبة، ومن ذلك ما كتبه أحمد "مش فاهم (لم أفهم) كيف الناس مصدقين الخبر؟ يعني لا يصدق صراحة.. ممكن أن هناك صراعات سياسية تحاول التضحية بها أو إخفاء قضايا أخرى".

في حين تناولت تالين الخبر بسخرية وغردت "أم عباس فرع جزر المالديف؟! الشوق إذا ما جابك يا ولد الناس غصب عنك يجيبك سحر أم عباس".

أما خالد فأبدى استغرابه وتهكمه عبر منشور كتب فيه "أنا مش متخيل المحاكمة بتاعتها وهي متوجه لها تهمة إنها عاملة عمل سفلي.. متحاكموهاش جيبو حد يفك العمل وخلاص".

وفي تغريدة حملت قدرا مشابها من التهكم والسخرية، كتب منير "لا بأس لأنها ستعد سحرا آخر ليطلقوا سراحها.. صرنا نشوف أخبار عجب يعني رح تنحبس الوزيرة بسبب سحر".

في حين، تناول عبد الله الأمر بجدية مع تبرير متوقع، وقال "قد تكون طريقة لتشويه سمعة أو صورة، سحر وسياسة؟ الأمر غريب ربما هناك عوامل أخرى نجهلها".

وممارسة السحر لا تعد جريمة جنائية في جزر المالديف، إلا أنها قد تؤدي إلى عقوبة بالسجن لمدة 6 أشهر بموجب الشريعة الإسلامية في حال إدانتها.