شبكات

جنون جماهيري في استقبال رونالدو وحضور تدريباته بألمانيا.. هكذا وصفه مغردون

تفاعل كثيرا رواد الشبكات الاجتماعية مع استقبال “الدون” البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو، فور وصوله إلى ألمانيا لخوض كأس أمم أوروبا مع منتخب بلاده، وتهافت المشجعين لحضور التدريبات.

وأظهرت مقاطع فيديو ازدحام الشوارع بالمعجبين والمشجعين الذين هتفوا باسم "الدون" في حين تحدثت تقارير صحفية عن أن مستقبلي كريستيانو رونالدو كانوا أكثر من مستقبلي كل المنتخبات الأوروبية المشاركة مجتمعة.

وشهدت الحصة التدريبية الأولى لمنتخب البرتغال محاولة اقتحام بعض المشجعين أرضية الملعب، بعدما تجاوز عدد الحضور 8 آلاف مشجع، كما وزعت أكثر من 6 آلاف تذكرة مجانية في دقيقة واحدة لمشاهدة تدريبات الدون وزملائه.

وإضافة إلى ذلك، بيعت تذاكر المباريات الرسمية بالكامل، وبعضها تم تداوله في السوق السوداء على مواقع البيع في ألمانيا بأسعار أغلى من سعرها الحقيقي.

وتعليقا على ذلك، قال رونالدو في رسالة عبر حسابه على منصة "إكس" أرفقها بمجموعة من الصور الخاصة بالتدريبات "يبدو الأمر وكأننا ما زلنا في البرتغال.. شكرا لدعمكم".

انبهار بتأثير "الدون"

ورصد برنامج "شبكات" في حلقته بتاريخ (2024/6/16) جانبا من تعليقات المغردين على الاستقبال الكبير لـ"صاروخ مديرا" والتهافت لحضور تدريبات منتخب بلاده، وسط إشادة بمستوى التأثير الرياضي للنجم البرتغالي عالميا.

وفي هذا السياق، قالت نينا السيد "كريستيانو ختم كوكب الأرض.. أتوقع لو يطلع عالمريخ تطلع المخلوقات الفضائية تستقبله".

وفي الإطار ذاته، علق خالد بيلخلفة قائلا "الحقيقة تقال تأثيره على المستوى الرياضي فظيع جدا.. أظن لم يسبق لأي رياضي أن كان تأثيره بهذا المستوى".

أما حسام فأشاد بالاستقبال الكبير لرونالدو ولكنه شدد على أن الأكثر أهمية هو تحقيق الإنجاز المرتقب، بقوله "الاستقبال حلو.. بس المهم الإنجاز.. لازم نشوف إنجازاته مع المنتخب في حال قرر يعتزل يكون ختم مسيرته الكروية بلقب رائع".

بدورها بدت يارا مبهورة بحجم جماهيرية رونالدو، وعلقت في هذا السياق قائلة "الله يعطينا ربع حظه.. شعبيته لا تقدر بثمن.. تخلي الإنسان يتعجب من حب الناس لهالشخص، يمكن السبب دعاء الوالدين أو أنه تعب على نفسه وأظهر التزامه وحبه لعمله".

تجدر الإشارة إلى أن منتخب البرتغال سيواجه التشيك وتركيا وجورجيا في مباريات الدور الأول ضمن منافسات المجموعة السادسة لبطولة كأس الأمم الأوروبية، في محاولة للمنافسة بقوة على اللقب الأغلى في القارة العجوز.