شبكات

أصابت 3 عسكريين بطلقتين.. المنصات تتغنى بعملية قنص قسامية غير مسبوقة

انتشر فيديو القنص الذي بثته كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، والذي يظهر إصابة 3 عسكريين إسرائيليين بطلقتين، كالنار في الهشيم على منصات التواصل، وسط إشادة وإعجاب بقدرات المقاومة.

وعرضت القسام -أمس الأربعاء- مقطع فيديو لعملية قنص شمالي بيت حانون شمالي قطاع غزة، ووثق لأول مرة قنص 3 عسكريين إسرائيليين دفعة واحدة في نفس الزمان والمكان.

كما بدا لافتا أن المقاتل القسامي قنص جنديين إسرائيليين برصاصة واحدة، إذ سقطا معا بعد إطلاق رصاصة واحدة، وسقط الثالث برصاصة ثانية.

وتزامنًا مع عملية قنص العسكريين الثلاثة في بيت حانون، اعترف جيش الاحتلال بمقتل 3 من جنوده في معارك شمال غزة، بينهم ضابطان من لواء كفير قتلوا بنيران قناصة القسام، وهما يسرائيل يودكين وإلياهو حاييم، حسب ما أكدته إذاعة الجيش الإسرائيلي.

"احترافية المقاومة"

ورصد برنامج "شبكات" -في حلقته بتاريخ (2024/5/23)- جانبا من تعليقات المغردين بشأن عملية القنص القسامية غير المسبوقة خلال الحرب الحالية، والتي أكدت احترافية المقاوم الفلسطيني ودفاعه عن أرضه بشجاعة وبسالة مثيرة للإعجاب.

وفي هذا الإطار، قال تامر مشيدا بالعملية: "يا عيني على الاحتراف يا عيني! صار طلق واحد يقنص اثنين، يا مدرسة! لا وكمل على الثالث، والرابع شرد خلع (هرب) وسابهم".

وعلى غرار المنوال نفسه، قال عمر: "هذا ما كنا دوما نتمناه في هكذا عمليات، وكأن جنود القسام يقرؤون أمنيات قلوبنا. هات الأول والثاني والثالث، ولا تترك حدا منهم".

ولم يكتفِ سلطان بالإشادة بالعملية فحسب بل بتوثيقها، وقال إن "المبدع في هذه العملية ليس عملية القنص المزدوجة أو عملية القنص التي تلتها، إنما موقع القناص ليس نفسه موقع التصوير، وهذا ما يؤكد الإحاطة والحصار المضروب على جنود العدو".

بدوره، نبه محمود إلى أهمية سلاح القنص في الحرب الحالية، وعلق قائلا "3 جنود قتلى في عملية قنص واحدة، هذا الأمر له دلالة قوية.. هي القنص أفضل العمليات التي تصطاد فيها المقاومة جنود العدو، وبالتالي تعظيم خسائر الأرواح في صفوفهم".

من جانبها، شددت وفاء على أهمية العملية، ولكونها جاءت بعد مضي أشهر طويلة منذ اندلاع الحرب، مشيرة إلى أنه "بعد 8 أشهر من العدوان، تحدث عملية قنص الضباط الثلاثة في المدينة الحدودية والأكثر عرضة للقصف والاجتياح والتي تم تدميرها كاملة".

وأضافت قائلة "هذا يشكل صدمة للعدو بأن كتيبة بيت حانون ما زالت قوية صامدة".

تجدر الإشارة إلى أن وتيرة عمليات كتائب القسام في شمال قطاع غزة ارتفعت خلال الأيام الماضية مع ارتفاع الخسائر البشرية في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وكانت الجزيرة قد بثت فيديوهات لرصد المقاومة روبوتات إسرائيلية مفخخة لتفجير المنازل واستهداف عناصر المقاومة في مخيم جباليا شمالي القطاع، واشتعال النيران في أحدها بدوار المركز غربي المخيم، في محاولة من جيش الاحتلال تقليل خسائره البشرية.