- فلسطينيو العراق.. النكبة تتكرر
- إلى البرازيل.. معاناة من نوع آخر

رشيدة قاسم
عز الدين محمد
وليد التميمي
عصام عيسى
أبو أركان المناصير
ابتسام التميمي
صدام حسين/ الرئيس العراقي السابق: إن إيذاء شعب فلسطين إيذاء لكل مؤمن صميم غيور.

مقتدى الصدر/ زعيم التيار الصدري: يقولون عليكم صداميين أفتوا استفتاء ضد صدام نبغى نطالب بمحاكمة صدام محاكمة عادلة بمحاكم عراقية.. أنا لا صدام هذا صدام لو أطالب بمحاكمة صدام... ذاك الوقت من أوقف معكم أنا ما صير شنو؟ مو خوش، ها شوف وقف ويا الفلسطينين ضد العراقيين.

[مقطع إعدام الرئيس العراقي صدام حسين]

فلسطينيو العراق.. النكبة تتكرر

المعلق: من ليل العراق الممزوج برائحة الهوان وعبث فرق الموت إلى ليالي البرازيل الصاخبة بفرق الرقص والفرح شق اللاجؤون الفلسطينيون طريقا جديدة إلى لجوء ثالث. في نهاية عقدها الثامن لا تزال رشيدة قاسم تتجرع مرارة اللجوء فمن حيفا إلى بغداد إلى مخيم رويشد على الحدود الأردنية العراقية لتنقلها رحلة العمر في خريفها إلى فيناسيوأيرس في الجنوب البرازيلي. أنهكتها السنوات وتسللت إليها الأمراض وتبخرت أحلامها بعد رحيل ابنها عدنان الذي قضى بسبب ضياع فرصة اللجوء من رويشد إلى كندا.

رشيدة قاسم/ لاجئة فلسطينية: أجو سجلونا أنه نروح مدري على أي بلد وراحت السفرة أجو قاموا ودوا عيلة بدالنا، عدنان انقهر صار وجهه هيك ورأسا أجته جلطة عالقلب، بالقليلة كان إحنا شفقنا على هالمسكين جبناه هون كان إحنا شفقنا عليه، رأسا ثاني يوم راح أخذوه المستشفى.. هو الولد حنون كان حنون كثير، أنا أسه مش بالمخيم كنت والله بعمره ما ينادي إلا يا ست الحبايب مش مثل هالربع، حنون عدنان، آه نصيبه، نصيبي أنا.

المعلق: رفضت الذهاب إلى البرازيل إلا وباقي أفراد عائلتها معها إذ كانت في مخيم رويشد بينما ابنتها أم حسام وأحفادها في مخيم الوليد على الحدود العراقية السورية.

رشيدة قاسم: بالعراق والله كنا نايمين ما شفنا لك إلا هالصواريخ نازلة علينا مثل المطر وإحنا بيتنا بمعسكر الرشيد، إذا سامع فيه، مثل هيك يعني بس السلك بيناتنا، قمنا الصواريخ غازة بالأرض فيها ماء، أخذونا عالبلديات علشان إذا فجرت، رحنا لقينا البلديات مفجرينها، قمنا إحنا هربنا يعني أجوا صاروا يهربونا. هربنا رجعنا وين بدنا نروح؟ عالبلديات ما فيش إلا منطقة الفلسطينية، رحنا قعدنا هناك والضرب علينا آه، والله ولا جاي هالباص ولا رويشد رويشد جينا هيك، وجينا هون هربنا وصار لنا أربع سنين هون.

المعلق: ثمة ما هو مؤلم أيضا في الذاكرة، العروس رشيدة رأت الفجيعة وعاصرت لحظات النكبة منذ بداياتها قبل ستين عاما.

رشيدة قاسم: كنا بحيفا قاعدين إحنا وأبو عدنان كان الله يرحمه رايح عالقهوة، ما أشفلك إلا هالصوات وضرب البارود قام وهالدنيا قامت والقيامة قامت أنا كنت يعني قاعدة وما شفتلك أبو عدنان إلا أجا جرني من إيدي وأخذني وذهباتي عالطاولة دشرناهم وأغراضنا كلياتهم، وين أخذنا؟ أخذنا عالميناء ما إحنا بحيفا صار اليهود يطخوا الزلمة ويفوتوا المرأة، يعني يقتلوا الرجل ويخلوا المرأة تفوت عالباخرة عالميناء، أنا شفتهم بيقتلوا بالناس صرت أعيط. رحنا على عكا مدينة عكا قريبة بالبحر يعني، رحنا هناك جامع الجزار اسمه، رحنا والله بتنا ليلة هدموه على رأسنا بالليل.

المعلق: التأم شمل العائلة مجددا بعد غياب امتد سنوات، غياب فرضه لجوء قسري شمل الجدة والأم والأبناء. اللجوء ذاته تجرعته أم حسام ابنة رشيدة وابنها حسام عرابي والعائلة بأسرها في مخيم التنف ضمن المنطقة المحايدة على الحدود السورية العراقية والذي ضم مئات اللاجئين الفلسطينيين الهاربين من العراق، وكذلك مخيم الوليد على الحدود العراقية السورية الذي يتواجد فيه أكثر من 1500 فلسطيني.

حسام عرابي/ لاجئ فلسطيني: لا شغل ولا عمل بيعتمدوا على الحصة الشهرية اللي بتيجي فقط لا أكثر، في البعض بيعتمدوا على بعض المساعدات اللي بتيجي مثلا من العشائر في الرمادي، بس من الناحية الصحية مش مظبوط، يعني المساعدة اللي بيوزعوها هناك قليلة ما بتكفي كانوا يوزوعها كل 15 يوم صاروا يوزعوها كل شهر نصف، وحتى إذا بتظلك تأكل فيها بتمرض لأنه بس عبارة عن معلبات ونوعية رديئة يعني أدنى درجة مش نوعية منيحة يعني بيأكلها يعني عدم المؤاخذة بشر. بالنسبة للتنف أحسن من الوليد بشوي في عناية في رعاية طبية في تجهيزات إمكانيات أحسن، بس الوليد لا، تعبان بالمرة.

صبحية محمد/ لاجئة فلسطينية: الوليد مساعدات بطيئة والناس كثير فيه كثرت العالم فيه يعني ونفس الشيء خيم تعب يعني الخيم ما بتريح طبعا، يعني كنا مشتهيين نسكن ببيت شوي هيك حيطان تلمنا، وما فيش مساعدات يعني خاصة اللي عندك اللي ما عندوش فلوس تجي له فلوس بينتهي هناك يعني إذا ما عندك أنت فلوس ومثلا بايع بيتك معك مبلغ ما بتقدر تعيش.

المعلق: ضمن مساحة لا تتجاوز نصف كيلومتر مربع بدا مجمع البلديات أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في العراق محاصرا من كل الجهات. على بعد كيلومترين من مدينة الصدر معقل جيش المهدي وأقل من نصف كيلومتر عن منطقة الفضيلية التي تكثر فيها الميليشيات الطائفية وعلى بعد كيلومتر واحد من منطقتي الكمالية والعبيدي ذات الأغلبية الشيعية ومن الجهة الأخيرة القاعدة الأميركية على بعد مائتي متر 1500 عائلة فلسطينية ضمن طوق مسلح فيما العراق كله مسرح للقتل والخراب منذ احتلاله في عام 2003. تفجير ضريحي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري في الثاني والعشرين من فبراير عام 2006 وقبله أعوام ثلاثة يؤرخ لمعاناة فلسطينية جديدة بدأت ولم تنته فصولها بعد. معاناة استهدف فيها الفلسطينيون بدعوى أنهم كانوا يساندون النظام العراقي السابق ولكونهم من السنة، ميليشا طائفية وفرق موت وقوى أمنية عراقية وقوات احتلال أميركية كانت وراء هذا الاستهداف. الاستهداف انطوى على القتل والاعتقال والخطف والاغتصاب والمداهمات وتدمير المنازل والتحريض على تهجير الفلسطينيين في نهاية الأمر.

مشاركة1: إحنا من منطقة البلديات وقعت علينا هاونات يعني حتى أكثرها أطفال راحت وصغار وأطفال كلها جرحى راحت، عشرات ما أدري شقد العدد ما أدري. حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم.

مشاركة2: إحنا يوميا مداهمين مستشفى النعمة، يوميا هيك، البارحة بالليل داهموا يأخذون إش أكو شباب هنا ويطالعونهم.

مشاركة3: زوجي فلسطيني هجروني من البيت سنتين يعني هو عند دار أهله وأنا عند دار أهلي، قابلت المحافظ محافظ ديالى وقابلت محافظ... لواء الدين وسويت لقاء ويا لواء الحرس الوطني يقول لي جيبيه وما يخالف، زين على شنو تهمته شنو هو؟ يقول لي فلسطيني وتريديه يعيش؟!

مشاركة4: فارقت روحي الجسد وما نسيت رسمك

وما غفوت يومها إلا بنطق لاسمك

فلسطين فلسطين فلسطين.

هناك فلسطينيون استهدفوا من قبل مليشيات تنتمي لأحزاب ممثلة في البرلمان والحكومة العراقية

عز الدين محمد/ مؤلف كتاب "اللاجؤون الفلسطينون في العراق": عندي بالتوثيق أكثر من عشرين عملية قتل ذهب فيها من اثنين إلى سبع فلسطينيين يعني بشكل قتل جماعي وأكثر من 17 فلسطيني تم قتلهم عبر قصف الهاون خاصة بتجمع البلديات. مسؤولية الاحتلال أولا مسؤولية الحكومات العراقية ثانيا ثم بصراحة هناك استهداف تم من قبل مجموعات وميليشيات بعضها معروف ونعرفه جيدا وبعضها مع الأسف ينتمي إلى أحزاب ينتمي عن قناعة ينتمي متسترا ينتمي اختراقا لهذه الأحزاب أحزاب وقوى موجودة مع الأسف ممثلة في البرلمان والحكومات العراقية أيضا.

المعلق: لم يترك الفلسطينيون بابا إلا وطرقوه بحثا عن أفق جديد. في منتصف عام 2005 توجه وفد شعبي فلسطيني من منطقة  البلديات للقاء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في النجف بغية ثني جيش المهدي الذي يأتمر بأمر زعيمه الصدر عن التنكيل بالفلسطينيين وترأس الوفد الشيخ توفيق عبد الخالق.

توفيق عبد الخالق/ رئيس الوفد الشعبي الفلسطيني: قامت قوات الحدود والحرس والشرطة بتفتيش الشقق لأنها هي أكبر تجمع فلسطيني بالبلديات ولم يجدوا أي شيء هم قالوا تعرفوا هم والأميركان فتشوا كل العمارات هذه فلم يجدوا شيئا، فلذلك جئنا يعني إلى سماحتكم أعز الله ونصركم الله إن شاء الله أن تساهموا بكل ما تستطيعون للتصدي لهذه الحملة المسعورة ضد الفلسطينيين، أنه بالنسبة عن خطبكم الجمعة أو توجيهاتكم القيمة السديدة.

مقتدى الصدر: المجتمع العراقي أنهكته الحروب أنهكته البلاءات أنهكه جريان الدم أنهكته توالي الدكتاتوريات مثل ما يقول متخوف قلبه شايل همكم تصبرون عليه وهذا أخوتكم إن شاء الله هم. ثانيا أريد منكم ما دام أنتم في العراق ما يقع عليهم من ظلم يصدر منكم صوت استنكار يصدر منكم صوت عدم رضى ورفض لهذا الأمر، هذا المجمع اللي بعشر آلاف أو أكثر يصدر منه بيان استنكار لما يقع على الشعب العراقي من سيارة مفخخة من كذا من مساجد من.. هذا لطيفة تبرد بعض المشاعر الحارة ضدكم ذاك الوقت من أوقف معكم أنا ما أصير شنو؟ مو خوش، ها شوف وقف ويا الفلسطينيين ضد العراقيين مع أنه أهله.

المعلق: فيما بعد عثر على جثة الشيخ توفيق عبد الخالق في مستشفى الكاظمية التعليمي بعد جلده وتعذيبه وقتله خنقا.. عام 2003 استشهاد أحد عشر فلسطينيا وعشرات الجرحى وتركزت الانتهاكات على أيدي قوات الاحتلال الأميركية في الكوت والكرخ وحي البلديات. عام 2004 استشهاد عشرين فلسطينيا وجرح 140 آخرين وتركزت الانتهاكات على أيدي قوات الاحتلال الأميركية وقوات الحرس الوطني العراقية وميليشا مسلحة. عام 2005 استشهاد 25 فلسطينيا على أيدي جيش المهدي وقوات الاحتلال الأميركية ولواء الذيب وتركزت في الزعفرانية والغزالية وحي الحرية. عام 2006 استشهاد مائة فلسطيني وفلسطيني واحد على أيدي جيش المهدي ولواء الذيب وقوات حفظ النظام وتهجير 1200 فلسطيني. عام 2007 استشهاد 45 فلسطينيا في العراق وفي مخيمات اللجوء إضافة إلى عشرات المفقودين وبقاء 15 ألف فلسطيني فقط في العراق.

عز الدين محمد: هنا أوجه نقدا للمؤسسات الوطنية الفلسطينية ابتداء من منظمة التحرير وانتهاء بالسلطة الفلسطينية وفصائل العمل الوطني مجتمعة أنه لو كان هناك إرادة وطنية بمستوى محنة ونكبة اللاجئين الفلسطينيين في العراق لما كانت تواصلت هذه المحنة وامتدت وبهذه الأشكال المرهقة والمضنية، هذا أولا. ثانيا لو هناك إرادة وطنية فلسطينية موحدة تضع هذا العنوان على رأس جدول أعمالها وتضغط به بإطار الجامعة العربية وتضغط به بإطار الأمم المتحدة لكان وجد الفلسطينيون في العراق على قلة عددهم، يعني عددهم 25 ألف منهم عشرين ألفا هم من اللاجئين الفلسطينيين الذين أتوا بالعام 1948، هذا عدد صغير ويمكن إيجاد حل له في دولة أو دولتين عربيتين بالتعاون مع الجامعة العربية والأمم المتحدة.

[فاصل إعلاني]

المعلق: رواية اللجوء قبل ستين عاما مشهدها ليس مشهد اليوم فالمصادر التاريخية تؤكد العلاقة الميدانية الوثيقة التي نشأت بين مناضلين فلسطينيين صمدوا في قرى مثلث الكرمل، اجزم، جبع، عين غزال، وبين ضباط وجنود الجيش العراقي الذي حرر مدينة جنين من قوات الاحتلال الإسرائيلية لينقل بعدها الجيش العراقي خمسة آلاف من المقاتلين وعائلاتهم إلى بغداد لتشكيل فوج الكرمل للمتطوعين الفلسطينيين.

عز الدين محمد: ليلة 4/ 5 حزيران حرر الجيش العراقي مدينة جنين بعد سقوطها لعدة ساعات فقط بأيدي القوات الصهيونية وكان لتحرير جنين تأثير إيجابي على المواطنين في هذه المنطقة المثلث الكبير يعني جنين نابلس طول كرم وأيضا انعكاساته إيجابيا حتى وصلت حيفا، وتخوف اليهود الصهاينة من أن الجيش العراقي قد يستمر بالزحف إلى مدينة حيفا. مجاهدي مثلث الكرم الصغير تواصلوا أو اتصلوا مع القوات العراقية في جنين عبر وادي عارة وعرعرة وقدم العراقيون للمجاهدين يعني مساعدات تسليحية.

مشاركة5: خفت على أولادي، الصحراء أأمن من البلد.

المعلق: عودة إلى الخيام بعد الألفية الثالثة وكأن الخيمة شبح يلاحق الفلسطينيين. هذه المرة في طريبيل داخل الأراضي العراقية وقريبا من الحدود الأردنية تمهيدا لوضع حل لمن ضاقت عليه أرض العراق. تناثرت بعد ذلك الخيام بعضها داخل الأراضي العراقية وبعضها الآخر في سوريا، فيما شهدت صحراء منطقة الرويشد على الحدود الأردنية العراقية لجوءا قسريا ثانيا للفلسطينيين الفارين من القتل والرعب بدؤوا بعده التكيف مع أوضاع قاسية. 1200 لاجئ هُجروا إلى هذا المخيم عاد منهم خمسمائة إلى بغداد وأدخلت الحكومة الأردنية 350 لاجئا يتبعون لزوجات يحملن الجنسية الأردنية وبقي فيه 350 لاجئا. قصص من بقي عصية على الفهم فثمة من خسر خمس سنوات من عمره وهو حاصل على درجة الدكتوراه في هندسة الوراثة.

عصام عيسى/ لاجئ فلسطيني: هناك جهات متعددة جدا تتحمل مسؤولية ما جرى وما يجري وما سيجري لنا أو لغيرنا من أبناء الشعب العربي الفلسطيني. في الحقيقة وجودنا هون واستمرار هذا الوجود لهذه الفترة عكس عري وهشاشة النظام الرسمي العربي وكشف عن تناقضه، عن جوف خطابه السياسي وعن لا واقعيته وقادر في أي لحظة أن يدير ظهره إلى كل ما يقوله. نحن تعرضنا إلى سلسلة هائلة جدا من الضغوط، كان على المكان هذا أن يفرغ، لماذا؟ لأن استمرارنا هنا دون القدرة على أن يحلوا معضلتنا في إطار الشعارات الرسمية التي يرفعونها كان يكشف عن عريهم وعن تفاهة خطابهم السياسي. فلسطينيو العراق غير مسجلين في الأونروا لا يحق لهم لا العودة لأنهم ليسوا فلسطينيين، الفلسطينيون مسجلون على أثر بعد 1948 أسست لهم مكاتب وتسجيل اللاجئين الفلسطينيين سجلوا فيها اللي ما سجلش فيها معناه مش فلسطيني غير فلسطيني أو يحمل جنسية أخرى بحيث أنه لا يسجل وعليه يعني الذرائعية في عدم إيجاد حلول إنسانية لفلسطيني العراق بأنه هم لهم حق العودة هو يعني لعب سياسي قذر لا يستطيعون هم أن ينجزوه وبنفس الوقت بدهم يدفعوا حياة ومستقبل الفلسطينيين في العراق كفواتير لإقامة علاقات جديدة مع النظام الجديد.

عز الدين محمد: أجل فلسطينيو العراق هم لاجئون غير مسجلين في الأونروا وباتفاق تم بين الحكومة العراقية وبين الأونروا بالعام 1950 وعدم تسجيلهم بالأونروا أيضا يتحمل جانب من معاناتهم فإننا ندعو إلى العمل من أجل تسجيل اللاجئين الفلسطينيين في العراق وكجزء من العلاج تسجيلهم في سجلات الأونروا وأن تتحمل تقوم الجامعة العربية والأمم المتحدة وقبلها تقوم المؤسسات الرسمية الفلسطينية وفصائل العمل الوطني بمسؤولياتها تجاه هؤلاء اللاجئين.

عصام عيسى: على ما يبدو أن الأوراق فقط فيما يتعلق بالشهادة الفلسطينية لها أهمية لأنه بتعرف قرارات عربية هائلة جدا كتبت على ورق ليست لها أي قيمة لكن الفلسطيني لكي يبقى على قيد الحياة ينبغي أن تكون هناك أوراق تثبت ما يريدونه هم عنه مش تثبت على أنه هو فلسطيني لأنه إذا أثبتت أنه هو فلسطيني لا يقبله أحد، فحقيقة هذه الأوراق هي أوراق مجهولة يعني أوراق غير معلومة. أنت فلسطيني ما عندك أوراق، طيب شو الأوراق اللي بدك ياها؟ الأوراق بتقول إني فلسطيني، إذاً هم لا يريدونني حيا، ما بدهم شهادة تدلل على أني على قيد الحياة، بدهم أوراق بس ما تكونش فلسطينية، هم يطالبونني بأن لا أبقى فلسطينيا لكي يقبلونني، كن ما تكون الآن أنت فلسطيني ما بتدخلك دولة عربية، إذا بدك تروح عالبرازيل راح تصير برازيلي بتدخل على كل الدول العربية أنت نفسك.

المعلق: وثمة من مات فيه بسبب قسوة الظروف حينا وقلة الحظ حينا آخر، حيث ماتت الطفلة آية عقب حريق أتى على غير خيمة كما مات عدنان ابن رشيدة قاسم متحسرا على حظه. وفي الوقت الذي خلا فيه المخيم من أي حضور رسمي عربي أو حتى إعلامي تمكنت كوادر من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من البحث عن فرص لمن أوصدت دونه الأبواب.

كارمن صقر/ المفوضية العليا لشؤون اللاجئين: الحكومة البرازيلية في عندها برنامج إعادة التوطين وهي بتستقبل لاجئين من ما يعادل العشر سنوات تقريبا بس فيما يتعلق بلاجئين من الشرق الأوسط هذه أول تجربة لها، تم عرض الموضوع على الحكومة البرازيلية وعلى الكوناري وبسبب الأوضاع الإنسانية وظروفهم الصعبة بمخيم الرويشد قرروا أن يستقبلوا مجموعة من خارج المحيط الـ Latin America وأن يقبلوا مجموعة من الشرق الأوسط اللي مجموعة مخيم الرويشد، ما كان في مشكلة من هذه الناحية هذه وبما أنه عندهم خبرة باستقبال اللاجئين حضروا كل الأمور الضرورية والجميع بانتظارهم متحمسين لهذا الموضوع.

إلى البرازيل.. معاناة من نوع آخر



المعلق: ليل المخيم قبيل الرحيل يجمع الخوف والفرح في ذات اللحظة، خوف من سيزيد شتاته شتاتا وفرح من وجد أرضا غير أرضه العربية أسفل خط الاستواء.

حسن الشوبكي: فرق كبير بين تقاليد المجتمع البرازيلي الذي يضج بالرقص والاحتفالات وبين تقاليد المجتمعات التي جاء منها اللاجؤون الفلسطينيون، هذا الفرق يشكل تحديا حقيقيا لمن يسعى للحفاظ على دينه وتقاليده.

المعلق: لا تجد ابتسام التميمي ما تفعله في مجتمع لا يربطها به أي شيء سوى العبادة وهي في منتصف عقدها السابع لتحافظ على عاداتها وطبيعتها المحافظة. التكيف في المجتمع البرازيلي المتحرر صعب بالنسبة لها وهي التي تتخوف من انفلات جيل الأبناء من اللاجئين أمام إغراءات الواقع الجديد.

إبتسام التميمي/ لاجئة فلسطينية: بدي أطلع شوية أقعد بالحديقة كلهم بسط، أشكال شغلات يعني لا بنقدر نتدخل ما إلنا علاقة بلدهم وطبيعتهم وعاداتهم وتقاليدهم بس إحنا هالجيل الصغير حيضيع في هالغربة هذه.

المعلق: تسعى إلى جمع العائلة وكانت قد رفضت اللجوء ولكن دون جدوى.

إبتسام التميمي: أنا بدي أضرب إضراب لحالي أنا بدي أدخل عمان أنا ما بدي أهاجر، المهم أضربت، أضربوا كم يوم هم وفكوا إضرابهم، أنا ظليت مضربة 25 يوم يمكن, ولا بيقولوا خلاص بدهم يدخلوا الجذور على عمان يعني اللي معهم جوازات واللي معهم إشي، شوي ولا بيقولوا قبلتكم البرازيل. انجنيت أنا يعني انجنيت هسترت، شو برازيل شو كندا شو أميركا شو بده يودينا على هالبلاد هذه، لا عاداتنا لا تقالدينا لا أطباعنا. مكة المكرمة تنوط بوش وتزت بنات الإسلام على دول لا عاداتهم ولا تقاليدهم ولا أطباعهم ولا إشي بيمسنا بإشي، مين بيقبل؟ بدل ما يهجروهم عالخارج يهجروهم على دولة عربية، دول الخليج أبتسعش يا ابني؟ احك لي، ما فيش فيها فلوس؟ فيها فلوس وبتوظف وبتشغل ودنيا وما بينقصها إشي.

المعلق: صعوبة التكيف تطال ابنها وليد وزوجته وحفيديها، فليس سهلا على محمود الذي ولد في مخيم الرويشد أن يتفاعل بشكل طبيعي مع إيقاع الحياة البرازيلية.

وليد التميمي/ لاجئ فلسطيني: بالشارع مع جيراننا مع الأولاد بده يشوف كل إشي بيشوفه غريب كل إشي بيشوفه كذا السيارة بيشوفها إشي غريب، الأكل اللي بيشوفه أصبح يشوف إشي غريب يعني فصراحة عم بواجه معه مشكلة كبيرة محمود حتى أحاول أن أوازنه ما بين البيئة اللي كان عايش فيها والبيئة الجديدة.

المعلق: لا يشغله سوى هاجس التكيف وسؤال لا إجابة له، لماذا رفضت البلاد العربية استقباله وعائلته؟

وليد التميمي: نحن ضحية عملكم نحن كفلسطينيين غادرنا ضحية جريمة ارتكبتوها كأنظمة عربية بحقنا وأخرجتونا من الأرض العربية كتهجيرنا القسري من فلسطين والآن نحن مهجرين قسريا وليس بإرادتنا.

المعلق: التكيف بالنسبة لرشيدة يبدو أمرا معقدا، لذلك لجأت لاستخدام الإشارة هربا من حروف برتغالية لم تتعلمها من قبل.

رشيدة قاسم: بروح بأشتري يعني بأتسوق واللي بدي إياه بأخذه مثل ما شفت كيف بأعطيه الفلوس وخلص  اللي بيعجبي بأرد عليه واللي ما بعجبنيش بأقول لها هيك. جيراننا هون العيلة كلها بيحبوني بس يشوفوني بيؤشروا لي وأنا بأؤشر لهم، كويسين جيراننا، يعني ولا ممكن أنا واحد يكون منيح معي وآجي أقول عليه عاطل.

المعلق: كما الكبار يعاني الصغار. فرح خالد ابنة الثماني سنوات تبحث عن طرق للتواصل مع مجتمعها الجديد.

هدى البندر/ لاجئة عراقية: نحاول نعلمها عن طريق الكمبيوتر عن طريق اختلاطها مع البنات الموجودين بألاحظها أنه بتحاول تحكي معهم بتحاول تفهم عليهم والطفل بعدين له قابلية أسرع من الكبير أنه يتعلم، وبنحاول إحنا نعلمها وأول شيء بأحاول أعلمها إياه اللغة العربية لأنه إذا دخلت مدارس إن شاء الله برازيلي ومن خلال المخالطة راح تتعلم، بس العربية ما بدنا تنساها.

خالد عبد الرحيم/ لاجئ فلسطيني: ما دخلت مدرسة نهائيا، كانت أمها بالمخيم مرات تمسك ورقة وقلم وتعلمها الحروف تعلمها القراءة ولكن ما تعلمت يعني مو شيء أكاديمي يعني علشان تأخذه وتتعلم به، جينا على البرازيل تأملنا أنه أول ما قالوا لنا حسب ما قالوا لنا بدهم يدخلوا مدارس وخصوصا الأطفال، ما في أي شيء، طيب يا عمي شوفوا لهم روضة يروحوا يتعلموا بها ما في عندك ميزانية؟ بتحكي معه بيقول لك ما عندي ميزانية أدخلها روضة.

فرح خالد/ لاجئة فلسطينية: بأقعد آكل ألعب بالألعاب شوي وبأروح أنام.. بأفهم عليهم هم يحكوا أفهم عليهم بأحكي عليهم بأشوفهم شو ما بيحكوا معي أحكي معهم.

غادة حاراتي/ معلمة اللغة البرتغالية: أنا بالأول عم علمهم عالحاجات الضرورية مثلا أنا بدي أروح عالمركادو وعايزة أشتري الغرض الفلاني، اليوم منتعلم كل الأغراض اللي بيبيعوها بالمركادو، ثاني يوم منتعلم عالأواعي شو الأواعي بنطلون بلوزة قديه حقها وهذه غالية وهذه رخيصة، غير نهار منتعلم أثاث البيت شو في بالبيت في طاولة في كرسي، هيك شوي شوي.. إي الصغار أسرع بيفهموا قوام أكثر والشباب كمان، الشباب في الصف الأولاني أسرع وكمان في ناس عاملة جامعة وفي ناس مش فايتة عالمدرسة مش راح يعطوا ذات النتيجة. إذا بس اللي عم نتعلمهم بالمدرسة بدهم شي سنتين، بس هم لازم ينخلطوا، لازم يروحوا ويحكوا مع الجيران ويحكوا مع العالم كلها مش أقل من ستة أشهر.

المعلق: 108 لاجئين هم من تم ترحيلهم من رويشد إلى منطقتي موجيداس كروسيسز على أطراف سان بالو وريو غراندوسول في الجنوب البرازيلي على الحدود الأرجنتينية. وزارة العدل البرازيلية خصصت لهم موازنة ضمن برنامجين يمتدان لعامين تنفذهما مؤسستا أنتونيو فيرا وكاريتاس البرازيل بمبلغ 365 ألف دولار سنويا، غير أن معظم اللاجئين ينتقدون ضعف تطبيق البرنامجين على صعيدي تعليم اللغة وعدم توحيد ترتيبات للعمل كما ينتقدون ما يسمونه جمودا وضعفا في فهم ناشطي تلك المؤسسات لحقيقة مأساتهم.

برنامج استضافة اللاجئين الفلسطينيين بدأ بنجاح، ونتوقع أن يتمكن اللاجؤون خلال أشهر من التفاعل مع المجتمع البرازيلي
أنتي نور كارلوس/ مدير منظمة كاريتاس البرازيل: برنامج استضافة اللاجئين الفلسطينيين بدأ بنجاح ونتوقع أن يتمكن اللاجؤون خلال شهور قليلة من التفاعل مع المجتمع البرازيلي، يتذمرون دائما ولديهم أسئلة كثيرة، نتفهم ذلك ونسعى إلى مساعدتهم بكل الوسائل الممكنة.

المعلق: وسبق اللاجئين الذين هُجروا إلى البرازيل آخرون إلى كندا وتشيلي وقبرص ونيوزيلندا وتركيا والسويد والهند، فيما بقيت الحكومات العربية رافضة استقبالهم باستثناء ما أعلنه الرئيس السوداني من مبادرة لاستقبال عدد منهم في قمة دمشق 2008. يحلمون بالعودة ومنهم أبو أركان المناصير الذي يحن إلى أبنائه في غزة مسقط رأسه، يسميه بعض اللاجئين ابن بطوطة الفلسطيني فمن فلسطين إلى الأردن ثم لبنان فليبيا ليعتقل بعدها خمسة أعوام في السجون السورية وانتقل بعد أن أفرج عنه إلى العراق ثم لجأ إلى رويشد وبلغ محطته الأخيرة الجنوب البرازيلي.

أبو أركان المناصير/ لاجئ فلسطيني: الفلسطينية هم أصحاب المشاكل يا أخي هذولة هم اللي خلقوا المشكلة كلها كل المشكلة منهم، إي مننا إحنا، إحنا اللي كنا ندور عالتهجير إحنا اللي كنا ندور عالخراب إحنا اللي كنا ندور عالضياع إحنا اللي كنا ندور على كل شيء لأنه إحنا اللي سكرنا الحدود إحنا اللي منعنا الإنسان الفلسطيني يتحرك في الوطن العربي إحنا اللي ما اعترفنا بجواز السفر الفلسطيني إحنا اللي ما اعترفنا بالوثيقة اللي بيحملها الفلسطيني من أي دولة عربية إحنا اللي ما اعترفنا بشيء، يصدر الوثيقة للفلسطيني ويقول له ممنوع تدخل البلاد، الدولة الثانية تقول له يا أخي أنا ما بدخلك البلاد، طيب ليش أصدرت له؟! الناس اللي موجودين في مخيم الوليد وفي التنف وفي هذيك المناطق كل يوم بيموت منهم ناس وكل يوم بيتعرضوا للمشاكل، هل الدول العربية كلها 23 دولة عاجزة عن استقبال 240 واحد! يا أخي والله عار، عار نتكلم في هذا الموضوع. مين الأولى تحتضننا البرازيل اللي بعد المحيط ولا يحتضنا الوطن العربي اللي إحنا فيه، مين؟!

المعلق: لديه رؤية سياسية يعبر عنها في رسوماته ويعتبر كغيره من اللاجئين أن حق العودة إلى فلسطين مقدس وأن العرب كل العرب سبب في ضياع الحقوق الفلسطينية وتشتت الشعب الفلسطيني.

أبو أركان المناصير: جواز السفر البرازيلي والهوية البرازيلية والاستيطان في البرازيل لا يعني أنه أنا مش فلسطيني لا يعني أبدا إطلاقا أنه أنا مش فلسطيني، يعني بمعنى أنه حق العودة لا يموت لأن الإنسان الفلسطيني موجود، إحنا فلسطينيون موجودون على الأرض أبناؤهم فلسطينيون أبناء أبنائنا فلسطينيون، إلنا وطن مغتصب لا بد يرجع في يوم من الأيام حتى لو بعد مليون سنة.

وليد التميمي: دخلت البرازيل وكلي خوف أني ما أشوف فلسطين بعدين اللي لاحظته من يحمل الجنسية البرازيلية من الفلسطينيين أقرب إلى فلسطين ممن يحمل الجنسية الأردنية ومن يحمل الجنسية السورية ومن يحمل الجنسية السعودية ومن هو موجود أيضا على الأراضي العربية المحيطة.

هدى البندر: إحنا ضحية للعرب، يعني بصراحة بصراحة إحنا لما طلعنا من العراق ما كنا مفكرين أنه بلجوء أو بأي شيء لكن مفكرين بمكان آمن نستقر فيه وكنا نفضل دولة عربية.

إبتسام التميمي: اللي بيضيع وطنه شو له أصلا شو ضل له؟ لا كرامة ولا إشي ومذلول طول عمره بيظل إحنا مذلولين، أنا مش قايلة لك قعدتي مش كويسة على قدي يعني عيشتي على قدي وبأحمد الله وبأشكره بس عندي ترابات رويشد عن قصر.

رشيدة قاسم: والله يا ابني بصراحة بأحب العرب مهما يعملوا، ما أدري ليش إي والله يعني بتتفاهم ولو أنهم ملاعين بس يعني..

المعلق: يحاولون أن يجدوا لهم موطئ قدم في القارة البرازيلية، هاجسهم دوما فلسطين القضية والحق، يتجاوزون جراحهم ويكشفون للعالم عدوهم الأول الذي جعل منهم لاجئين ومشردين.