من برنامج: في العمق

ائتلاف المعارضة السورية

توحدت المعارضة السورية بعد أن تأخرت كثيرا في خلافاتها وخصوماتها ومطامعها وقصور نظرها، وبعد أن سالت دماء كثيرة لم تسل من قبل في بلاد الشام.

حول هذه القصة

أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اعتراف بلاده بائتلاف المعارضة السورية ممثلا للشعب السوري، في وقت قالت فيه فرنسا إنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي رفع الحظر عن إرسال أسلحة إلى سوريا، لتمكين الثوار من التسلح لأغراض دفاعية.

قتل 25 سوريا على الأقل بنيران قوات النظام، في وقت عمت فيه المظاهرات أنحاء المدن والبلدات السورية تحت شعار “جمعة دعم الائتلاف الوطني”، يفي حين واصل جيش النظام قصف المناطق السورية برا وجوا واستمرار اشتباكاته مع الجيش الحر.

التقى وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اليوم رئيس ائتلاف المعارضة السورية أحمد معاذ الخطيب ونائبيه، وقال إن بلاده تدرس الاعتراف رسمياً بهذا الائتلاف كممثل شرعي وحيد للشعب السوري، لكنها تريد أن تعرف المزيد عن خططه قبل اتخاذ هذه الخطوة.

قال بوتين إنه ينبغي أولا الاتفاق بشأن ضمان مصالح الطوائف والقوميات بسوريا قبل التغيير، بما في ذلك تغيير النظام. وقال وليام هيغ لوفد المعارضة السورية إن بلاده تدرس الاعتراف بالائتلاف الوطني كممثل شرعي وحيد للشعب السوري، وإنها تناقش تقديم مساعدات عسكرية له.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة