مدة الفيديو 49 minutes 49 seconds
من برنامج: من واشنطن

واشنطن وتل أبيب.. معادلة نتنياهو الصعبة أمام بايدن

تشوب علاقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالرئيس الأميركي جو بايدن توترات لا يكاد بعضها يهدأ حتى يتفجر آخر، وتمثل أحدثها في حديث نتنياهو عن ضرورة مواجهة التهديد الإيراني ولو على حساب واشنطن.

وتساءلت حلقة (2021/6/4) من برنامج "من واشنطن": إلى أي مدى يمثل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معادلة صعبة للرئيس الأميركي جو بايدن؟ وإلى أين تسير العلاقات الأميركية الإسرائيلية في أعقاب الحرب الأخيرة على غزة، وما أبرزته من انقسامات سياسية وشعبية في الولايات المتحدة تجاه إسرائيل والقضية الفلسطينية؟

وأوضحت الحلقة أن علاقة نتنياهو -وليس إسرائيل- مع الرئيس جو بايدن يشوبها توتر قديم، لم يبدأ بالضرورة في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما الذي كان بايدن نائبا له، حيث تحدى نتنياهو الرجلين بصورة واضحة آنذاك في ملفي إيران النووي والاستيطان في الأراضي الفلسطينية، وإنما يرجع إلى عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

من جهة أخرى، أثارت تصريحات نتنياهو عما وصفه بضرورة مواجهة التهديد الوجودي الإيراني لبلاده -حتى وإن تطلب ذلك إحداث توتر في العلاقات مع إدارة بايدن- تساؤلات عما إذا كان يفكر في تحرك عسكري ضد إيران في محاولة لتصدير أزمته الداخلية للولايات المتحدة وإنقاذ مستقبله السياسي.

واستضافت الحلقة المبعوث الأميركي السابق للسلام في الشرق الأوسط مارتن إنديك، وأستاذ العلوم السياسية في جامعة ميريلاند شبلي تلحمي، ومندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد.