مدة الفيديو 50 minutes 00 seconds
من برنامج: من واشنطن

أميركا وروسيا والصين.. الثلاثي الكبير بين المنافسة والتفاهم

تشكل روسيا والصين عمودين من أعمدة النظام العالمي، ولا يمكن للإدارة الأميركية ألا تحسب أكثر من حساب لهما، وذلك ما تأكد مجددا في أول مؤتمر صحفي عقده الرئيس الأميركي جو بايدن منذ وصوله إلى سدة الحكم.

وعن هذه القضية، تساءلت حلقة (2021/3/26) لبرنامج "من واشنطن" عن مآلات الأمور بين الدول الثلاث، وكيف يمكن أن تؤثر مسارات العلاقة بين الثلاثة الكبار على منطقة الشرق الأوسط؟

وقد استضافت الحلقة الناطق الإقليمي باسم الخارجية الأميركية سامويل وربيرغ للحديث عن أهمية العلاقات بين الدول الثلاث، والذي قال إن أميركا قادرة على التعامل مع روسيا والصين في آن واحد، ولا تتعامل مع دولة على حساب أخرى، رغم كل التحديات التي تواجهها في علاقاتها مع الدولتين.

وأضاف أن أميركا لديها علاقات تاريخية وعميقة مع بلدان منطقة الشرق الأوسط، ولذلك تدعم واشنطن حلفاءها وستستمر في علاقاتها مع دول المنطقة، مشيرا إلى أن بلاده على علم ببعض الممارسات الصينية غير العادلة في المنطقة. ولكن أميركا ستتعامل مع دول المنطقة كشريك وحليف مع استمرار مراقبتها لدور الصين وروسيا في المنطقة.

كما اعتبر أن أميركا لا تريد إجبار حلفائها للاختيار بين التعامل مع واشنطن أو بكين، لأن أميركا نفسها لديها علاقات مع الصين ولديها مسائل مشتركة معها.

كما استضافت الحلقة أيضا المسؤول السابق لشؤون آسيا في مجلس الأمن القومي دوغلاس بال، وأيضا السفير السابق للولايات المتحدة لدى أوكرانيا جون هيربست، والباحث في معهد الشرق الأوسط بواشنطن حسن منيمنة، والسفير اللبناني في كندا ورواندا وتشيلي سابقا مسعود معلوف.