49:27

من برنامج: من واشنطن

يُصر على تعيين قاضية بالمحكمة العليا.. هل يتحسب ترامب لخسارة الانتخابات؟

استبعد العضو السابق للكونغرس الأميركي عن الحزب الجمهوري جاك كينغستون أن تتولى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الرئاسة وفقا للدستور الأميركي في حال خسر الرئيس دونالد ترامب الانتخابات ولم يقر بهزيمته.

وأضاف في حديث لحلقة (2020/9/25) من برنامج "من واشنطن" أن الحزبين الديمقراطي والجمهوري ومن خلفهما الشعب الأميركي يتمنون التوصل إلى اتفاق بحلول ديسمبر/كانون الأول المقبل، لأن البديل يعني دخول البلاد في مشاكل مجتمعية كبيرة.

وتابع أن النظام الأميركي حاليا قادر على تجاوز المشاكل المتعلقة بالانتخابات، وفي نهاية المطاف سيفوز الرئيس دونالد ترامب، وستكون النتيجة جدلية كالعادة لكن الفائز يتغلب على منافسه بآلاف الأصوات.

بدوره قال العضو السابق بالكونغرس الأميركي عن الحزب الديمقراطي نيك رحال إن من المتوقع أن تسير الانتخابات بشكل جيد وستعلن النتيجة في الليلة نفسها أو التي تليها على أبعد تقدير، مؤكدا أن الدعوات التي تطلق بعدم احترام الانتخابات مردها إلى تعامل الإدارة الحالية مع جائحة كورونا.

وأضاف أن اهتمام الشعب الأميركي اليوم ينصب حول الآثار الاقتصادية المترتبة جراء جائحة كورونا وليس حول ما إذا سيسلم ترامب الرئاسة أم لا في الانتخابات المقبلة، والمحكمة الحالية بوجود 8 قضاة يمكنهم الحسم في نتيجة الانتخابات القادمة، وأي مرشح للمحكمة يخضع للتمحيص من قبل مجلس الشيوخ قبل ترشيحه.

وتابع أن مجلس الشيوخ في الوقت الحالي يخضع للجمهوريين وهو الأمر الذي سيسهل على ترامب اختيار من يريد، لكن القضاة أثبتوا من قبل أنهم بعد الوصول إلى مناصبهم في المحكمة العليا تتغير مواقفهم بما يتناسب مع موقع عملهم وتكون قراراتهم معتدلة وغير متحيزة لطرف معين.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة