48:31

من برنامج: من واشنطن

بعد تصاعد أرقام الإصابات بكورونا في أميركا.. هل تطيح الجائحة بترامب من الرئاسة؟

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة ميريلاند شبلي تلحمي إن استطلاعات الرأي تظهر أن معالجة الرئيس دونالد ترامب لجائحة كورونا فاشلة، وأن منافسة المحتمل المرشح الديمقراطي جو بايدن فاقه في وضع الحلول.

وأضاف في تصريحات لحلقة (2020/7/24) من برنامج "من واشنطن" أن هناك تراجعا بين الجمهوريين في دعم ترامب بسبب معالجته جائحة كورونا، وهذا الفشل يضع رئاسة ترامب على المحك، والولايات الجمهورية اليوم تصرخ من كورونا، وهو أمر يؤثر على ترامب.

وتابع أن ترامب شكّل سمعته على نجاحه الاقتصادي، لكن لا يمكن فصل كورونا عن الاقتصاد، وهو ملف فشل فيه ترامب، وقد يؤثر عليه في الانتخابات، وأشار إلى أن القضية الرئيسية في الانتخابات القادمة هي الدفاع عن المبادئ الأميركية.

من جهتها، قالت الناشطة السياسية الجمهورية رينا شاه إن لدى الحزب الجمهوري استطلاعات للرأي ذات مصداقية عالية، وهي ترجح فوز المرشح الديمقراطي بايدن على الرئيس ترامب، ولا توجد فرصة جيدة لترامب في الفوز خلال هذا العام، لكن ترامب يعتمد على خطة فوزه في الانتخابات عام 2016 عندما خالفت النتائج الاستطلاعات.

وأضافت أن الأميركيين لم تعد لديهم ثقة في استطلاعات الرأي بسبب دخول الهواتف النقالة، وعدم إفصاح بعض الناس عن نواياهم الحقيقية، وترامب فقد في الوقت الحالي العديد من قاعدته الانتخابية، ولو تعامل بجدية مع كورونا في البداية لما كان في هذا المأزق.

بدوره، استبعد المحلل السياسي خالد صفوري استسلام ترامب بسهولة لاستطلاعات الرأي، كونها قبل 4 سنوات أكدت فوز هيلاري كلينتون، لكن الواقع كان عكس ذلك، مشيرا إلى أن ترامب يمتلك عقلية رجل الشارع، ويعرف كيف يفكر، لذا هو دائما بالقرب منهم.

وأضاف أن المرشح الرئاسي بايدن ضعيف وغير قادر على منافسة ترامب لأسباب صحية تلزمه البقاء في المنزل وعدم الخروج، كما أنه يخاف من انتقال عدوى كورونا إليه، مؤكدا فشل بايدن في مناظرة تلفزيونية أمام ترامب، كون شخصيته تمتاز بالهدوء ويكره الحوارات، بعكس شخصية ترامب الهجومية.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة