من برنامج: من واشنطن

هل يملك الخليج التأثير باتفاق إيران النووي؟

استعرضت حلقة "من واشنطن" العلاقات العربية الأميركية عقب لقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما بقادة دول الخليج العربي في منتجع كامب ديفد، ومبادرة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في مراكش.

تباينت آراء ضيفي حلقة الثلاثاء 19/5/2015 من برنامج "من واشنطن" بشأن ما أسفر عنه لقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما بقادة دول الخليج العربي في منتجع كامب ديفد، والذي بحث اتفاق إيران النووي إضافة إلى أمن الخليج وتحدياته.

وحول ما يمكن أن تفعله دول الخليج العربية، قال مستشار المجلس الوطني للعلاقات العربية الأميركية عماد حرب إن هذه الدول قادرة على أن تطوّر برامجها النووية، مع العلم بأن هذا التطوير يمكن أن يتسبب في العديد من الأزمات السياسية مع الغرب، وقال إن الإمارات بدأت برنامجها النووي وإن أول مفاعل سيبدأ إنتاجه الفعلي عام 2017.

خلافات داخلية
وأوضح أن للرئيس أوباما خلافاته مع الكونغرس الذي يعيش حالة من المناوشات مع البيت الأبيض تجعل معركة أوباما الأساسية في واشنطن وليست في الخليج، وأكد أن الحزبين الكبيرين في أميركا (الجمهوري والديمقراطي) لا يواقفان على امتلاك إيران السلاح النووي.

ورأى حرب أن الالتزامات التي أعطاها وسيعطيها أوباما وغيره من الرؤساء الأميركيين لدول الخليج تخدم الإستراتيجية الأميركية وتصب في مصلحتها القومية، وأشار إلى أن الإستراتيجية الدفاعية الأميركية لعام 2012 أعلن فيها عن نية أميركا التحول نحو آسيا لمواجهة التهديد الصيني.

واعتبر أن مشكلة دول الخليج الرئيسية تتمثل في تدخلات إيران، وأكد أن أوباما يحاول أن يقلل من أهمية التصرفات الإيرانية، وأوضح أن خطأ السياسة الخارجية الأميركية يتمثل في عدم نظرتها إلى النظام الإيراني على أنه مكون من عدة فصائل يسعى كل منها لتحقيق مكاسب لصالحه.

من جهته، أوضح كبير الباحثين في معهد بروكنغر شبلي تلحمي أن إسرائيل بدأت تلوح بإمكانية قبولها اتفاق إيران النووي بعد أن أدركت أن إيقافه مستحيل.

وأوضح أن الملف النووي الإيراني سيكون حاضرا في الانتخابات الأميركية مهما كانت نتائجه، وأشار في هذا الصدد إلى نسبة التأييد العالية للاتفاق داخل أوساط الحزب الديمقراطي.

مبادرة كلينتون
وفي الجزء الثاني من الحلقة التقى البرنامج بالرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في مراكش المغربية ضمن فعاليات مبادرة كلينتون العالمية لشؤون وشجون القارة السمراء وإنجازات المبادرة في محاربة الأمية والقضاء على وباء إيبولا.

وفي تعليقه على الأحداث في المنطقة العربية، قال الرئيس الأسبق بيل كلينتون إن الربيع العربي لم يكن منظما ليصبح قوة سياسية، وإن الصراع الذي يجري في سوريا مرده إلى الاستبداد الذي حكم به حافظ الأسد ومن بعده ابنه البلاد.

وأبدى كلينتون قلقه على الوضع في الأردن، وقال إن غالبية سكانه كانوا من الفلسطينيين، وجاء إليهم الآن النازحون السوريين، ودعا إلى مساعدة لبنان الذي "استطاع البقاء بمعجزة" عقب تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضيه.

وأشار الرئيس الأميركي الأسبق إلى قناعته بأن تنظيم الدولة الإسلامية ستتم هزيمته عندما يقتنع المواطنون الذين يعيشون تحت حكمه أن الثورة عليه هي الحل لإسقاطه، وأوضح أن التنظيم تجاوز كل ما قام به تنظيم القاعدة، ودعا إلى تمكين الناس من مواجهة التنظيم والدفاع عن أنفسهم.



حول هذه القصة

تتناول الحلقة الاختبار المبكر للعلاقة بين مصر وإسرائيل بعد سقوط مبارك، والأصوات المنادية بإلغاء اتفاقية كامب ديفد التي كانت سيفا في يد إسرائيل وقيدا في يد مصر.

تناقش الحلقة الأزمة المصرية الإسرائيلية والتي بدت بحادثة قتل طائرات إسرائيلية خمسة عسكريين مصريين في سيناء، هل أصبحت السفارة بالعمارة بمن فيها باتفاقية كامب ديفد غير مرغوب فيها؟

تتناول الحلقة تأكيدات محمد عصمت سيف الدولة مستشار الرئيس المصري بأن بلاده هي من تحدد ضرورات أمنها القومي وليست إسرائيل، والتي جاءت ردا على نفي إسرائيل القاطع لاحتمال الموافقة على تعديل معاهدة السلام مع مصر والسماح بنشر قوات مصرية إضافية بسيناء.

تسلط الحلقة الضوء على العلاقات الأميركية المصرية، هل أربك الإعلان الدستوري حسابات واشنطن في مصر، أم أن همها الأساسي هو الحفاظ على اتفاقيات كامب ديفد؟

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة