من برنامج: من واشنطن

من واشنطن.. هل تتخلى أميركا عن السيسي؟

تباينت مواقف ضيوف حلقة الثلاثاء من برنامج “من واشنطن” بشأن موقف الإدارة الأميركية من القيادة الجديدة في مصر، وخاصة المؤسسة العسكرية في حال اتهام وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

تباينت مواقف ضيوف حلقة الثلاثاء من برنامج "من واشنطن" بشأن موقف الإدارة الأميركية من القيادة الجديدة في مصر، وخاصة المؤسسة العسكرية، في حال اتهام وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي من قبل جهات مصرية ودولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وناقشت الحلقة مستقبل العلاقة بين واشنطن والقيادة العسكرية بمصر في ظل المشهد الدموي الذي يشهده هذا البلد، واستضافت كلا من تمارا الرفاعي من منظمة هيومن رايتس ووتش، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن، ناثان براون، وأستاذة الإعلام بجامعة ميرلند سحر خميس، والصحفي سعيد عريقات.

ومن وجهة نظر عريقات، فإن العلاقات الأميركية المصرية معقدة جدا وتتجاوز السيسي، وتتعلق بسيناء وبالتعاون الإستراتيجي الكبير في مجال الأمن والاستخبارات وبمحادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وبالنفط، وبالتالي فإنه من الصعب التخلي عن هذه العلاقة.

وقال عريقات إن الرئيس الأميركي باراك أوباما يواجه بالفعل ضغوطا، وقد يتخلى عن السيسي لكنه لن يتخلى عن المؤسسة العسكرية المصرية.

أما سحر، فتعتقد أنه إذا استمر معدل قتل المدنيين والمشهد الدموي العنيف في مصر، فمن الممكن أن يكون هناك تغيير في الموقف الأميركي، لأن مصلحة الولايات المتحدة تقضي بأن تكون مصر مستقرة، ودللت سحر بما حدث مع الرئيس المخلوع حسني مبارك، حيث كان حليفا إستراتيجيا لواشنطن لكنها تخلت عنه عندما قامت الثورة عليه.

ووصفت سحر خطاب أوباما الأخير بأنه جيد "لأنه أدان الاستخدام المفرط للقوة والعنف والعودة لقانون الطوارئ"، لكنها تساءلت رغم ذلك عن ما إذا كان أوباما سيترجم تلك التصريحات إلى مواقف فعلية للضغط على السيسي الذي اتهمته باللعب بكلمة "الإرهاب" للتأثير على الرأي العام الأميركي.

ويشاطر ناثان سحر الرأي في أنه لو استمرت أعمال العنف الدموي في مصر فستزداد الضغوط الأميركية على هذه الدولة، مشيرا إلى أن إدارة أوباما تنظر إلى مسألة حقوق الإنسان بجدية، لكنها تقع في حرج إزاء ما يحدث بسبب الاستثمارات الكبيرة لها في هذا البلد.

وفي اعتقاد ناثان فإن إدارة أوباما لم تتخذ موقفا واضحا بشأن الأزمة المصرية.

ومن جهتها، رأت تمارا الرفاعي أن منظمة هيومن رايتس لا تزال تحقق في ما حدث في مصر سواء ما يتعلق بالاستخدام "المفرط والمميت" للقوة من طرف قوات الأمن، أو ما يتعلق بما اعتبرته تداولا للأسلحة من بعض المتظاهرين في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

وأضافت أن التحقيق هدفه توثيق الانتهاكات التي ارتكبت ومحاسبة من تثبت مسؤوليتهم، مشيرة إلى أن منظمتها تواجه مشكلة بسبب ما سمته حالة الاستقطاب في مصر.

وبشأن اتهام السيسي بارتكاب انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية، قالت تمارا الرفاعي إنه حتى لو أحيلت قضية وزير الدفاع المصري إلى المحكمة الجنائية الدولية، فإن هذه الأخيرة ستنظر في الحالة المصرية كلها، وطالبت في هذا السياق بتحقيق شامل وكامل في الأحداث التي شهدتها مصر.


حول هذه القصة

برنامج حواري أسبوعي مباشر، يقدمه عبد الرحيم فقرا، وتقوم فلسفته على استضافة اثنين أو ثلاثة من السياسيين أو المحللين لمناقشة ما يجري داخل أروقة الإدارة الأميركية من قضايا المنطقة لمناقشته أمام المشاهد تاركا له حرية تحديد رأيه.

Published On 4/3/2014
Egypt's interim President Adli Mansour (R) meets with armed forces chief General Abdel Fattah al-Sisi at El-Thadiya presidential palace in Cairo in this handout picture dated July 6, 2013. REUTERS/Egyptian Presidency/Handout (EGYPT - Tags: POLITICS MILITARY) ATTENTION EDITORS - NO SALES. NO ARCHIVES. THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

تناولت بعض الصحف الأميركية الأزمة المتفاقمة في مصر، وقالت إحداها إن الفريق أول السيسي انتقد السياسة الأميركية تجاه مصر، وإنه اتهم أوباما بإدارة ظهره للأزمة المصرية، وأضافت أخرى أن البرادعي قال إنه لن يتم استخدام القوة إلا كحل أخير.

Published On 4/8/2013
US President Barack Obama gives a joint press conference with the German Chancellor on June 19, 2013 at the Chancellery in Berlin. Barack Obama will walk in John F. Kennedy's footsteps on his first visit to Berlin as US president, but encounter a more powerful and sceptical Germany in talks on trade and secret surveillance practices. AFP PHOTO / JEWEL SAMAD

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن المتظاهرين في ميدان التحرير المؤيدين للانقلاب حظوا الشهر الماضي بما يذكرهم بالدعم الأميركي المستمر منذ أمد طويل للجيش المصري، وذلك عندما حلقت مروحية أباتشي أميركية الصنع على ارتفاع منخفض وألقت أعلاما مصرية عليهم وهم سعداء بذلك.

Published On 18/8/2013
Egyptian woman tries to stop a military bulldozer from hurting a wounded youth during clashes that broke out as Egyptian security forces moved in to disperse supporters of Egypt's deposed president Mohamed Morsi in a huge protest camp near Rabaa al-Adawiya mosque in eastern Cairo on August 14, 2013. The operation began shortly after dawn when security forces surrounded the sprawling Rabaa al-Adawiya camp in east Cairo and a similar one at Al-Nahda square, in the centre of the capital, launching a long-threatened crackdown that left dozens dead. AFP PHOTO /MOHAMMED ABDEL MONEIM

تناولت بعض الصحف الأميركية بالنقد والتحليل الأزمة المصرية، وتساءلت إحداها عن كيفية تفاقم الأزمة وإنقاذ مصر من الطغيان، والفرق لو اعترفت واشنطن بالانقلاب؟ وقالت أخرى إن أوباما لا يدرك مخاطرها، وأضافت ثالثة أن الأزمة انعكاس للربيع العربي، وحذرت رابعة من اقتراب الكابوس.

Published On 17/8/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة