مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

عبد الله غل: وزير الخارجية التركي
فيرناندو فالديرما: سفير إسبانيا السابق في العراق
أنتونيتا بريمانا روفا: نائب رئيس الوفد البلغاري للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي
كمال سماري: منظمة العفو الدولية
ماري سليت: منظمة أوكسفام الخيرية
وآخرون

تاريخ الحلقة:

13/10/2003

- أوروبا لن تفرض عقوبات على سوريا
- الأوروبيون والمتوسطيون.. اتفاق على الحوار فقط

- تحرك أسر الصحفيين القتلى والمعتقلين

- شروط انضمام دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

- فرنسا تعترف بالتمييز ضد المسلمين

- حملة ضد الأسلحة الخفيفة

- صرعة الوشم والأقراط

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (من أوروبا).

في هذه الحلقة:

أوروبا تعارض على استحياء عقوبات أميركا بحق سوريا، وقصف إسرائيل لضواحي عاصمتها.

الأوروبيون والمتوسطيون لم يتفقوا على تعريف الإرهاب، لكنهم مع حوار الحضارات.

أسر الصحفيين القتلى والمعتقلين يناضلون ضد نسيانهم.

شروط صعبة التحقيق لدخول دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي.

فرنسا تعترف أخيراً بأن مسلميها ضحايا للتمييز العنصري.

الأسلحة الخفيفة تقتل خمسمائة ألف إنسان في العالم كل عام.

الوشم والأقراط بحث عن الزينة والتميز وأسلوب للاحتجاج.

أوروبا لن تفرض عقوبات على سوريا

الاتحاد الأوروبي يعارض فرض واشنطن عقوبات على سوريا، ولكن هل هو موحد في هذا الموقف؟ وهل هو موقف نهائي؟

تقرير: إذا كانت الولايات المتحدة تعد لفرض عقوبات على سوريا، فإن الاتحاد الأوروبي ليس في هذا الوارد، وإذا كانت واشنطن تؤيد قصف الطائرات الإسرائيلية لضواحي دمشق، فإن بروكسل ترى أن ذلك يخالف القانون الدولي.

عدم الرغبة بمعاقبة سوريا لم يصل إلى حد استهجان الرغبة الأميركية بالمعاقبة، وعبرت عنه ناطقة باسم المفوضية الأوروبية بعبارات خجولة، رداً على سؤالٍ لصحفي عربي وكأن الأمر لا يستحق المبادرة لاتخاذ موقف ولو لفظي منه، أما الموقف من الغارة على دمشق فجاء على لسان (خافيير سولانا) الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية، وبعبارات أقل قوة.

سولانا أكد على أن من حق لا بل من واجب إسرائيل اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مواطنيها مما سماه بالإرهاب، ولكنه استدرك -دون ذكر سوريا أو الغارة الإسرائيلية عليها- بالقول أن هذه الإجراءات يجب ألا تخرج عن قواعد القانون الدولي.

اعتدال الامتعاض الأوروبي من سهام واشنطن وصواريخ تل أبيب المصوبة جميعاً نحو دمشق مرده الحذر واستباق المفاجآت في المواقف، فرغم حسن علاقات سوريا مع كل دول الاتحاد الأوروبي تقريباً بمن فيهم أخلص حلفاء الولايات المتحدة في مدريد ولندن وروما، فإن أحداً لا يتوقع من هذه العواصم أن تُغضب واشنطن من أجل عيون دمشق عندما تصل علاقات العاصمتين إلى نقطة ساخنة، والقادمون الجدد إلى بروكسل من شرق أوروبا سيكون لهم كلمة تسمع في السياسة الخارجية الأوروبية، وليس من بينهم حكومة واحدة لا ترغب في الانتقام من بلد كان حليفاً استراتيجياً للأنظمة التي جاءت هي على أنقاضها.

الأوروبيون والمتوسطيون.. اتفاق على الحوار فقط

أحمد كامل: مرة أخرى يختلف الجانبان الأوروبي والمتوسطي على تعريف الإرهاب، ومرة أخرى يؤجلان إطلاق البنك الأوروبي المتوسطي، تقرير يوسف الشريف من مدينة أنطاليا التركية.

تقرير/يوسف الشريف: لم يأتِ وزير الخارجية التركية (عبد الله غل) بجديد وهو يدخل قاعة المؤتمر الصحفي في ختام أعمال ندوة المنتدى المتوسطي الذي يضم دول شمال وجنوب البحر المتوسط ما عدا ليبيا.

عبد الله غل (وزير الخارجية التركي): كما تعرفون فإن هذا المنتدى هو مطبخ لإنتاج الأفكار السياسية وهو لذلك لا يتسم بطابع رسمي ولا تصدر عنه قرارات، إنما هو فرصة لمناقشة المسائل التي تعزز الأمن والاستقرار والتعاون في محيط البحر المتوسط.

يوسف الشريف: إلا أن الأفكار السياسية التي تصدر عن هذا المطبخ السياسي لا تنضج أبداً، أو على الأقل تنضج متأخرة، إذ أن ما يطرحه المنتدى من أفكار يتم عرضه لاحقاً على الاتحاد الأوروبي، ويبقى تحقيقه رهناً بالرغبة الأوروبية التي لا تبدو متشجعة إلا للبرامج الأمنية المطروحة فقط.

الدول الأوروبية المشاركة في المنتدى والتي تمثل الشطر الشمالي الغني من البحر المتوسط تبدي اهتماماً أكبر في طرح قضايا تهم أمنها، وتلقي أعباءً أمنيةً على دول الجنوب العربية، مثل منع الهجرة غير الشرعية، ومحاربة تبييض الأموال، والاتجار بالمخدرات، فيما تسوِّف وتماطل في تبني مشاريع تنمية اقتصادية تطالب بها دول الجنوب العربية، إذ لا تبدو الدول الأوروبية المشتركة متفهمةً للمعادلة التي تطرحها دول الجنوب، والتي تقول بأن استقرار وتنمية الاقتصاد في الجنوب هو الشرط الأساسي لتوفير الأمن لدول الشمال في حوض البحر المتوسط.

الأفكار السياسية يتم طرحها غالباً خلال اللقاءات الثنائية بين وزراء الوفود المشاركة، إلا أن تهرب هذه الوفود من الدخول في مناقشة لوضع تعريف محدد للإرهاب يكاد ينسف أهم أجندة المنتدى، ألا وهي إيجاد آلية للعمل المشترك ضد الإرهاب، ولذا فشل المجتمعون في وضع هذه الآلية خلال الاجتماع، إلا أنه أقر في المقابل تأسيس مكتبٍ متواضع لتشجيع الحوار بين الثقافات، يطلق عليه اسم وزيرة الخارجية السويدية (أنَّا ليند) وعلى أن تؤجل المشاريع الباقية للقاء آخر في الخريف القادم.

تحرك أسر الصحفيين القتلى والمعتقلين

أحمد كامل: لا تنسوا الصحفيين الذين ضحوا بأرواحهم أو بحريتهم لأجل أن تعرفوا الحقيقة، تلك هي رسالة أسر الصحفيين المجتمعين في مدريد.

تقرير: لم يهدأ بال عائلة المصور الإسباني (خوسيه كووسو) منذ مقتله على يد القوات الأميركية في العراق قبل ستة أشهر، فمنذ ذلك اليوم الأسود وهي تشن حملة متواصلة للتعبير عالياً عن موقفها من هذه الجريمة النكراء، توجت بلقاء تذكاري بمناسبة مرور نصف سنة على رحيل خوسيه، ودفن ملفه أميركياً وإسبانياً.

خافيير كووسو (أخ المصور خوسيه كووسو): نسعى إلى التنديد بهذه الجريمة، بهذا الاغتيال، بجريمة حرب لم تلقَ من طرف الولايات المتحدة أي تجاوب لفتح تحقيق فعلي، بل اكتفت بتقديم أجوبة مبهمة، كما أن الحكومة الإسبانية تعاملت مع هذه الجريمة باستغناءها عن حق السيادة الوطنية، وهو ما يشكل اعتداءً على كرامة عائلتنا.

تقرير: ويساند العائلة في سعيها للبحث عن الحقيقة -إضافة إلى العديد من الصحفيين الإسبان والأجانب- أساتذة جامعيون ودبلوماسيون يرفضون بشدة انجرار بلادهم وراء الولايات المتحدة، وتفريطها بأرواح مواطنيها.

فيرناندو فالديرما (سفير إسبانيا السابق في العراق): من التفاهات الكثيرة التي قيلت بخصوص قضية خوسيه، تفوز تلك التي نطقت بها (أنَّا بلاثيو) بالمرتبة الأولى، وذلك برد حاد خصَّت به الذين كانوا يسعون فقط إلى معرفة الحقيقة بطريقة تحترم الكرامة.

تقرير: وحال جدران السجن دون حضور الزميل تيسير علوني الذي كان أحد المدعويين، وقامت زوجته بإلقاء كلمة نيابة عنه، أكدت فيها على رفض كل أشكال الحروب، ودعت إلى دعم الحملة الوطنية لجمع مليون توقيع من أجل إطلاق سراح علوني، وذكرت أيضاً بعلاقة تيسير بالمصور الإسباني.

فاطمة حامد (زوجة تيسير علوني): ليلة اغتيال زملائه بكى علوني مباشرة على الهواء، فقد أحس بحزن عميق لإدراكه بأن شخصه هو المستهدف، وكان تيسير قد تعرف على خوسيه أياماً قليلة قبل ذلك، وحدثني عن لقائه بزملاء إسبان ممتازين.

تقرير: مواصلة الضغط على الحكومة الإسبانية لإظهار كل الحقيقة حول اغتيال المصور الإسباني، والدوافع وراء اعتقال علوني ورفض الاعتداءات على الصحفيين في جميع مناطق العالم، هي خلاصات لقاء شدد منظموه على أنه لن يكون الأخير.

شروط انضمام دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

أحمد كامل: بشكل واضح أكَّد الاتحاد الأوروبي التزامه بضم دول البلقان إليه، وبشكل أوضح وضع شروطاً صعبة للغاية لهذا الانضمام، تقرير سمير حسن من سراييفو.

تقرير/ سمير حسن: طمأنة دول البلقان أن وحدة أوروبا لن تكتمل إلا بالتحاق دول هذه المنطقة بالاتحاد الأوروبي، هو ما يحاول الاتحاد تأكيده من خلال زيارات وفوده ومؤتمراته، التي تشهدها المنطقة في الفترة الأخيرة.

أنتونيتا بريمانا روفا (نائب رئيس الوفد البلغاري للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي): أعتقد أن إعداد دول المنطقة لعضوية الاتحاد عملية صعبة للغاية، لكن لا ننسى ضرورة أن يساعد الاتحاد الأوروبي هذه الدول، وأعتقد أنه بمرور الوقت سيخلق الاتحاد انطباعاً أنه مازالت هناك فرصة للعضوية، وأنها ستتحقق خطوة بخطوة.

سمير حسن: وإذا كانت الحرب التي شهدتها سراييفو من عام 92 وحتى نهاية عام 95 تعدُّ شاهداً تاريخياً على زعزعة وحدة أوروبا، فإن وفداً من اللجنة الأوروبية أكَّد في مؤتمر شهدته العاصمة البوسنية، تحت عنوان: "بناء أوروبا.. توسعة اليوم والغد"، على أن توسعة الاتحاد الأوروبي لم تنتهِ.

لكن على دول المنطقة أن تتجه نحو الإصلاح الشامل، وإزالة جميع المعوقات للحاق بالأسرة الأوروبية، بالإضافة إلى محاربة الجريمة المنظمة، والقضاء على الفساد، وإحكام السيطرة على الحدود، فالبوسنة مثلاً تخسر ما يعادل قيمة ميزانيتها مرة ونصف، بسبب خلل وفساد الجمارك.

مايكل هومفرايز (رئيس وفد اللجنة الأوروبية إلى البوسنة): المسألة الرئيسية هي أنه في يد دول البلقان التحرك، وأن مساعدة الاتحاد ستكون بعد أن تتخذ الحكومات الإجراءات الضرورية للإصلاح واستقرار مؤسساتها والتعاون فيما بينها، والتحدي الأكبر الذي يواجه جميع الدول هو إعادة بناء مؤسسات الدولة القوية والفعالة التي تعمل على تلبية احتياجات مواطنيها، وتأمين تعاونٍ إقليمي فعَّال، وعلاقاتٍ أفضل مع الاتحاد الأوروبي.

سمير حسن: وإذا كانت دول البلقان تؤكد على أنه لا مستقبل لها إلا باللحاق بالقطار الأوروبي، فإن سرعة كل دولة تختلف عن الأخرى، لكن التحدي الأكبر أمام الجميع، هو هل ستُصدِّر دول البلقان عدم الاستقرار للاتحاد الأوروبي، أم أن هذه الدول ستستورد الاستقرار من الاتحاد.

ليديا توبيتش (مساعد وزير الخارجية البوسني): نحن بدأنا الإصلاح، لكن عندما نتحدث عن تقليص أعداد الجيش نحتاج إلى مساعدة جميع الذين سيبقون بدون عمل بسبب إصلاح القطاع العسكري، وهكذا بقية القطاعات، إذن يجب أن يكون الإصلاح مساعداً، وليس سبباً لمعاناة المجتمع.

سمير حسن: ورغم الضعف الاقتصادي للبلقان حالياً إلا أنه قد يلعب دوراً مهماً في المستقبل للاتحاد الأوروبي لتحكمه في الطرق الرئيسة التي تربط الشرق بالغرب والشرق الأوسط، وهكذا ستظل دول المنطقة تنظر إلى شروط عضوية الاتحاد الأوروبي على أنها شروط تعجيزية، لكن موقف الاتحاد سيظل ثابتاً، وهو أنه لن يقبل دولاً تكون عالة عليه.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار الأوروبية تأتيكم في شريط الأحداث، تابعوا معنا.

* أسابيع بعد استلامه قيادة القوات الدولية في كابول، وافق حلف الناتو على توسيع مهامه لتمتد خارج العاصمة الأفغانية، القرار جاء نزولاً عند رغبة ألمانية جاملتها فرنسا والولايات المتحدة مع بعض التحفظ.

* بعد دعم القوات البولندية المنتشرة في العراق، أقر حلف الناتو تقديم دعم مماثل للقوات التركية المنتظر إرسالها إلى العراق، دبلوماسيون في مقر الحلف ببروكسل أكدوا أن هناك قبولاً متزايداً للعب الناتو دوراً مباشراً في العراق.

* أجج مقتل الدبلوماسي الإسباني في بغداد الانتقادات الداخلية لموقف حكومة أثنار من الملف العراقي، الصحف الإسبانية رددت عبارات من مثل وقوع إسبانيا في المستنقع أو المتاهة أو الورطة العراقية.

* اعتذار رئيس الوزراء البولندي لفرنسا لم يطفئ غضب أوروبا القديمة، مما تصفه بروح التبعية العمياء لواشنطن السائدة في دول أوروبا الشرقية أو الجديدة، الاعتذار جاء بعد أن أعلنت وزارة الدفاع البولندية أن جنودها وجدوا في العراق صواريخ حديثة فرنسية الصنع، فرنسا قدمت الدليل على أنها أوقفت صنع هذه الصواريخ منذ خمسة عشرة عاماً.

* خطة لإنفاق خمسة وسبعين مليون دولار على أبحاث الدفاع، تمهيداً لقيام وكالة أوروبية للأسلحة، تشرف على إنفاق أكثر من ملياري دولار سنوياً في مجال الأبحاث الدفاعية، يذكر أن الولايات المتحدة تنفق سنوياً خمسة وسبعين مليار دولار لنفس الغرض.

* السجن ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ لرئيس الوزراء الفرنسي السابق (آلان جيبيه)، الحكم الذي لا يتضمن منعاً من الترشيح للانتخابات المحلية والوطنية يعاقب من كان ذراع رئيس الجمهورية على تستُّره على تعيين أعضاء من حزبه في بلدية باريس في وظائف وهمية أوائل التسعينيات.

* وجه اتحاد الصحفيين الأجانب في الدنمارك رسالة إلى رئيس الوزراء الإسباني، طالبه التدخل لإطلاق سراح الزميل تيسير علوني، الاتحاد عبر عن قلقه تجاه التهديد الذي يمثله اعتقال علوني لحرية الصحافة وحرية التعبير عن الرأي.

* الأطفال أيضاً يغامرون بحياتهم للوصول إلى الشواطئ الأوروبية، واحد وعشرون قاصراً مغربياً تتراوح أعمارهم بين اثني عشر وستة عشر عاماً، ركبوا قوارب الموت باتجاه إسبانيا، حيث تم إيقافهم بانتظار البت بأمرهم المحير.

* منذ أبريل/ نيسان الماضي فرض على المسافرين إلى الولايات المتحدة الإجابة على تسعة وثلاثين سؤالاً أحدها يسأل: هل تأكل لحماً غير حلال؟ البرلمان الأوروبي الذي وافق على المبدأ، يطالب أن يتم الاحتفاظ بالمعلومات خلال مدة الزيارة فقط، وأن يخطر المسافر بأن المعلومات يمكن إرسالها إلى جهة أخرى.

* حماية البحر الأبيض المتوسط من الصيد الجائر الذي يهدد ثروته السمكية، هذا هو هدف مجموعة من الإجراءات التي اقترحتها المفوضية الأوروبية، وتشمل حظر استخدام بعض أساليب الصيد العشوائية، ووضع حصص للصيد في مناطق من البحر المتوسط.

* للسنة الثانية يرى يوم السينما الأوروبية النور بدعم من المفوضية الأوروبية، الهدف هو التعريف بالسينما الأوروبية التي تصارع للبقاء بوجه هيمنة نظيرتها الأميركية، التي يرى الأوروبيون أنها تعبر عن ثقافة مختلفة، رغم التشابه الواضح بينهما.

[فاصل إعلاني]

فرنسا تعترف بالتمييز ضد المسلمين

أحمد كامل: لأول مرة وبعد قرن من وجودها في فرنسا تعترف الحكومة الفرنسية بأن المسلمين الفرنسيين ضحايا للتمييز العنصري، تقرير يوسف بكاش من باريس.

تقرير/يوسف بكاش: في خضم الجدل الساخن في فرنسا حول العلمانية ومسألة الحجاب، فجَّر وزير الداخلية (نيكولا ساركوزي) قنبلة حقيقية، عندما اعترف -وللمرة الأولى من قِبَل مسؤول فرنسي على هذا المستوى- بأن حقوق الجالية المسلمة مهضومة غير مطبقة، خلافاً للديانات الأخرى المنضوية تحت مظلة الجمهورية الفرنسية، ففي شهادته أمام اللجنة حول العلمانية في مجلس الشيوخ، اعترف ساركوزي بصعوبة وضع المسلمين في فرنسا.

نيكولا ساركوزي (وزير الداخلية الفرنسي): يشعر المسلمون أنهم منبوذون ومهمشون، لأن عدداً كبيراً من الفرنسيين لا يميز بين المسلمين والمتطرفين، الواقع أن كلا الطرفين قد ينجر إلى الانكفاء على النفس، سيدي الرئيس، سيداتي سادتي، إن تفكيركم الراهن بموضوع العلمانية أمر صعب، ولا يجب أن يتحول إلى معركة مع أو ضد هذا الدين أو ذاك، وجهة نظري أن اندماج المسلمين ضمن جمهوريتنا بالتساوي مع بقية المواطنين يعزز الجمهورية والعلمانية.

يوسف بكاش: وكان الرئيس (جاك شيراك) قد أنشأ هذه اللجنة في تموز/ يوليو الماضي وأطلق عليها رسمياً اسم لجنة التفكير في تطبيق مبدأ العلمانية وأسند رئاستها إلى الوزير السابق (برنارد ستازي) المنتمي إلى تيار الوسط.

محاولة وزير الداخلية الفرنسي إحقاق المسلمين في فرنسا كامل حقوقهم فيما يتعلق بممارسة الشعائر الدينية وأماكن العبادة، لم تغيِّر بالمقابل موقفه من مسألة الحجاب واعتبر من غير الضروري التصويت على قانون جديد، ينص صراحة على منع ارتداء الحجاب في المدرسة، والسبب الرئيسي -برأيه- أن الموضوع لم يعد ملحاً لأن ظاهرة ارتداء الحجاب قد تراجعت بشكل ملحوظ في فرنسا.

قد لا تغير تصريحات ساركوزي وضع المسلمين في فرنسا بين ليلة وضحاها، لكنها أحيت دون شك أملاً حقيقياً في نفوسهم للمرة الأولى منذ عقود.

حملة ضد الأسلحة الخفيفة

أحمد كامل: نصف مليون شخص كل عام، أي شخص كل دقيقة يقتل في أنحاء العالم بسلاح خفيف، الأمر الذي دعا منظمتي العفو الدولية وأوكسفام بإطلاق حملة دولية لتقليل السلاح الخفيف، تقرير نوال أسعد من لندن.

نوال أسعد: قتيل في كل دقيقة، هذه النتيجة التي خرج بها تقرير منظمة العفو الدولية عن خروقات تجارة الأسلحة في العالم، وبدأت المنظمة بالتعاون مع منظمات خيرية أخرى، تنظيم حملة تستمر ثلاثة أعوام للضغط على حكومات الدول المصنعة للأسلحة لفرض قيود على هذه التجارة.

كمال سماري (منظمة العفو الدولية): تجارة الرعب، تقضي يومياً وبكل دقيقة واحدة يموت شخص من جراء تجارة الرعب، والأسلحة الخفيفة، يعني 500 ألف بشر يموتون سنوياً من جراء تجارة الرعب هذه والأسلحة الخفيفة، من المفارقات العجيبة هو أن تجارة الرعب تدر 22 بليون دولار سنوياً، نصفها فقط قادر على أن يبني مدارس لجميع أبناء أطفال العالم.

نوال أسعد: ولا يطالب القائمون على هذه الحملة بمنع تجارة الأسلحة تماماً، وإنما بوضع قوانين صارمة تحدُّ من وصولها إلى دول وجماعات تستخدمها ضد المدنيين، أو تغذي حروباً يمكن تلافيها.

ماري سليت (منظمة أوكسفام الخيرية): نطمح إلى إيجاد معاهدة لا تتحكم بشحنات الأسلحة بل الاستخدامات اللاحقة لها.

نوال أسعد: ورغم إنكار الحكومة البريطانية على لسان (مايك أوبراين) الوزير في خارجيتها، أن تكون بريطانيا قد شجعت مثل هذه الخروقات، يركز التقرير على خروقات في مجال بيع الأسلحة من قِبَلها والولايات المتحدة، إذ يرى بأنهما غضتا النظر عن سجل حقوق الإنسان في عدد من الدول، وقامتا ببيع أسلحة لها بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وفي هذا السياق يقول ناشطون في محاربة تجارة الأسلحة أن بريطانيا اشترت واستعملت قنابل عنقودية واستخدمتها في حربها الأخيرة على العراق.

جدوين بارو (متحدث باسم حملة ضد تجارة الأسلحة): إن الذخيرة العنقودية أسلحة فتاكة للغاية لأنها لا تفرق بين ضحاياها، وإسرائيل وهي من أكبر الدول التي تصنع قنابل عنقودية تعترف بأن 2% من قنابل الـTwenty لا تنفجر لدى إسقاطها، وهي القنابل التي ألقتها القوات البريطانية المسلحة فوق البصرة في حربها الأخيرة على العراق، وهذا يعني أن هناك آلاف القنابل العنقودية جاهزة للانفجار تنتشر في البصرة، صنعتها إسرائيل واشترتها بريطانيا وأُسقطت على العراق، تنتظر الآن -وفي هذه اللحظة التي أتحدث إليك فيها- في شوارع البصرة بألوانها الجذابة للأطفال، تنتظر أي طفل عراقي يلتقطها لتنفجر بين يديه.

نوال أسعد: ولكن ماذا يقول التقرير عن الدول العربية؟

كمال سماري: الدول العربية حدِّث ولا حرج، يعني صفقات الأسلحة، يعني صفقات.. صفقة اليمامة مثلاً في الثمانينات بين المملكة العربية السعودية وبريطانيا، لا أحد يعرف الآن حجم هذه الصفقات، قيل آنذاك عشرين مليون جنيه إسترليني، ولكن الأمور أكثر، نحن لسنا ندري أين هذه الأموال التي تصرف وتنفق على مثل هذه الأسلحة غير المستخدمة، وإن استخدمت لتلبية حاجيات المواطن السعودي أو المواطن العربي لكنا أولاً قلَّصنا من الفقر، ولكن كان كذلك قلَّصنا من فرص التذمر والتمرُّد الذي نراه في تلك الدول، والذي يجر كذلك شراء أسلحة جديدة من قِبَل .. من الدول الغربية إن باستخدامها في التعذيب أو استخدامها لملاحقة ما يسمى بالمتمردين ليلاً.

نوال أسعد: ولكن كيف يمكن السيطرة على تجارة الأسلحة خاصة الخفيفة منها وعمليات البيع والشراء تتم ضمن شبكات معقَّدة يديرها وسطاء في دول شتى في العالم؟

كمال سماري: لاحقنا يعني تلك الحلقات من الوسطاء، والذين يتعاقدون من مثلاً من ألبانيا إلى الكونغو، إلى جنوب إفريقيا، إلى سويسرا، إلى لندن، إلى جزر نائية على أساس أنها تضمن الإعفاء من الضرائب، وبالتالي من (..) وكذلك من المراقبة، تابعنا هذه الحلقات، ولدينا خبرة في هذا، لأن بدأنا مثلاً بتجارة الماس، تجارة الماس التي هي نفسها تأخذ نفس الطريق لتمويل الحروب الأهلية ولتأجيج الصراعات في إفريقيا وفي أميركا اللاتينية وفي آسيا.

نوال أسعد: وبأبسط الكلمات تأمل منظمة العفو الدولية أن يتم السيطرة على تجارة الأسلحة على أمل أن تجف دموع ضحاياها.

صرعة الوشم والأقراط

أحمد كامل: بكل الوسائل والأساليب يحاول الشباب الأوروبي التميُّز عن الآخرين وإثبات فرديته، بعض هذه الأساليب مؤذٍ للصحة وغريب.

تقرير: من عادة هامشية يتقنها السجناء وذوي الحرف الدنيا في المجتمع تحوَّل الوشم والأقراط في الغرب إلى موضة يفتخر بها المشاهير من فنانين وممثلين ومغنيين قبل الناس العاديين، فقد كثر عدد الأشخاص رجالاً ونساءً الذين يحملون وشماً أو قرطاً على جزء من جسمهم اختاروا شكله بكل عناية، وإذا كان بعض هؤلاء يسعى فقط إلى تحويل جسده إلى لوحة جميلة، فإن آخرين يعتبرون ذلك اعتراضاً على المجتمع وكسراً للتقاليد.

مواطنة ألمانية: يعكس هذا ما أريد أن أكونه، لأنني أسعى إلى الاختلاف في شكلي عن باقي المجتمع، ويشكل هذا أيضاً جزءاً من جمالي، إنني أفعل هذا بدافع رغبة شخصية، إنه شيء جيد بالنسبة لي.

تقرير: ومع تكاثر الطلب انتشرت العيادات المختصة في الوشم والأقراط أو (البرسينج) Piercing في معظم المدن الأوروبية، ومن هواية تمارس بوسائل بدائية أصبحت ممارسة الوشم تتم بأساليب حديثة، ولكن التطور الكبير للوسائل المستعملة لا يمنع من ظهور أعراض جانبية وأمراض خطيرة أحياناً.

طبيب مختص في أمراض الجلد: الوشم جرح بالجلد يؤثر على مناعة الجلد الموشوم، ويؤدي إلى تجمُّع الجراثيم على المدى القصير، تقتصر الأمراض على التهابات محدودة، بينما تكون الأعراض على المدى الطويل معقَّدة، لأن الناس لا يحسون بها في البداية وعلى رأسها الالتهابات وأمراض الكبد.

تقرير: هدوء ثورة الشباب والنظرة السلبية للمجتمع عموماً وأرباب العمل خصوصاً للغريب والمبالغ فيه من الرسوم والأقراط يدفع بالبعض إلى البحث عن سبل للتخلص من الوشم والأقراط، الأمر الذي فرض تحدٍ على الأطباء هو إزالة الرسوم والمعادن دون ترك آثار ظاهرة على الجسد.

طيب مختص في أمراض الجلد: يمكن إزالتها بأشعة الليزر بحرق المناطق الموشومة، وهو ما يؤدي في العديد من الحالات إلى تفادي ظهور آثارٍ على الجلد، ولكن هذه العملية ليست دائماً سهلة، لأن بعض الوشوم مغروسة بعمق في الجلد.

تقرير: كثيرة هي الصرعات التي يتبناها الشباب الأوروبي، لكن الوشم والأقراط صرعة مختلفة، فهي تترك آثارها على الجسد لسنوات وأحياناً إلى الأبد.

أحمد كامل: ننتظر اقتراحاتكم وملاحظاتكم على عنواننا الإلكتروني:

europe@aljazeera.net

أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة: 003222308610

انتهى لقاؤنا معكم لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.