على أنقاض حلم.. ذكريات السوريين مع بيوتهم المهدمة وأحلامهم المحطمة

يروي هذا الفيلم قصة بيوت السوريين المدمرة جراء قصف النظام لها عقابا لهم على ثورتهم، وكيف تشرد أكثر من ثلاثة ملايين سوري عن بيوتهم بما تعنيه لهم من أحلام وذكريات.

حول هذه القصة

اختارت المهندسة المعمارية السورية مروة الصابوني تحدي ويلات الحرب والبقاء في حمص (وسط البلاد) لتشهد على تدمير المدينة، وسخرت خبرتها الأكاديمية لتروي بالرسوم محنة حمص، وتشيّد مدينة مثالية على الأنقاض.

قالت مجلة فورين أفيرز الأميركية إن سياسة النظام السوري المتمثلة بالتهجير القسري للسكان تحول دون عودة البلاد لسابق عهدها، وتحدثت عن إستراتيجية النظام ضد الأهالي المتمثلة في التدمير أو التهجير.

أجرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) تقييما لحجم الأضرار في المواقع المدرجة بلائحة التراث العالمي بحلب القديمة في سوريا، وقالت إن ثلث المدينة تم تدميره بالكامل بسبب الحرب.

المزيد من وثائقية
الأكثر قراءة