أعلنت الحكومة السودانية الحرب على شجرة المسكيت التي باتت تغطي 2.4 مليون فدان في مختلف ولايات البلاد. وبلغت تكلفة مشروعات مكافحة الشجرة حتى الآن أكثر من 20 مليون دولار.

وكانت الحكومة السودانية قد استوردت الشجرة في بداية ثمانينيات القرن الماضي لعمل حزام أخضر حول المناطق التي بدت متأثرة بتحرك الرمال والزحف الصحراوي، قبل أن تنتشر لتغطي عشرات الآلاف من الأفدنة الزراعية الأكثر خصوبة بالقرن الأفريقي.

حلقة (2018/9/15) من برنامج "الاقتصاد والناس" سلطت الضوء على جهود السودان لمحاربة شجرة المسكيت التي استوردها لمكافحة الزحف الصحراوي، قبل أن تصبح هي نفسها مشكلة بحاجة إلى مكافحة.