من برنامج: الاقتصاد والناس

ركود العقارات في الكويت.. أسبابه وانعكاساته

ناقشت حلقة السبت (29/10/2016) من برنامج “الاقتصاد والناس” أوضاع قطاع العقارات في الكويت، وأسباب الهبوط المتسارع في أسعار العقار وتراجع صفقات البيع الشهرية إلى مستويات مفزعة.

حول هذه القصة

أرجع مختصون عقاريون أسباب احتلال المواطنين الكويتيين المرتبة الثالثة من حيث شراء الأجانب للعقارات في تركيا العام الماضي إلى الارتفاع الكبير للأسعار بالسوق الكويتية.

تراجعت أرباح كل من شركة إعمار العقارية الإماراتية وبيت التمويل الكويتي بشكل كبير خلال الربع الأول من العام 2011، حيث انخفضت أرباح الأولى بنسبة 45% والثاني بـ37%. وقد جاءت النتائج المالية للشركتين دون توقعات بعض المحللين.

قرر مجلس الوزراء الكويتي رفع أسعار البنزين بدءا من سبتمبر/أيلول القادم بنسب تصل إلى 83% للبنزين عالي الجودة، موضحا أن الخطوة تأتي في سياق إصلاحات لمواجهة تراجع أسعار النفط عالميا.

يعاني قطاع المكاتب الإدارية بالكويت من الركود بعد أن امتلأت العاصمة بالأبراج العملاقة التي تبحث دون جدوى عمن يستأجرها. وتنتظر الشركات المطورة لعقارات المكاتب الإدارية تحركا حكوميا لإنقاذها بعد أن وجدت نفسها في مأزق.

المزيد من إسكان
الأكثر قراءة