مدة الفيديو 25 minutes 04 seconds
من برنامج: تأمـــــلات

ما جمع الخميس؟ وكيف تعامل الخليفة مع الرجل الذي ادّعى النبوة؟

سلطت حلقة (2022/1/25) من برنامج “تأملات” الضوء على استخدام العرب الجمع في اللغة العربية لأيام الأسبوع، كما تناولت حكمة الخليفة في التعامل مع مدعي النبوة.

وقد قالت العرب في جمع أيام الأسبوع، الأحد: أول الأيام قديما، وجمعه آحاد وأحدان وأحدون. الاثنين: أثناء وأثانين. الثلاثاء: ثلاثاءات وثلاثاوات. الأربعاء: أربعاءات وأربعاوات وأرابيع. الخميس: أخامس وأخمساء وأخمسة. الجمعة: جمع وجموع وجمعات. السبت: سبتات وأسبت وأسبتة وسبوت.

وقال ابن فارس في كتاب الإفراد عن بعض الألفاظ القرآنية: وكل "نكاح" فيه تزوج إلا: "حتى إذا بلغوا النكاح"، فهو الحلم. وكل "نبأ" فيه خبر إلا: "فعميت عليهم الأنباء"، فهي الحجج. وكل "ورود" فيه دخول إلا: "ولما ورد ماء مدين"، يعني هجم عليه ولم يدخله.

وقال الهروي في باب ما أدخلت فيه الهاء من وصف المذكر: تقول: رجل راوية للشعر إذا كان ينشده ويحفظه، فزادوا الهاء للمبالغة في الوصف. ورجل علامة: أي عالم جدا، أو كثير العلم. ونسابة: وهو العالم بالأنساب، وهي معرفة أسماء الآباء والأجداد. ورجل مطرابة: أي كثير الطرب شديده. والطرب: خفة تصيب الإنسان لشدة الفرح والحزن. ورجل معزابة: إذا كان يعزب بإبله في الرعي، أي يبعدها لعزه وقدرته. ورجل لحانة: أي مخطئ في كلامه، لا يأتي بصواب فيه.

مدعي النبوة

وفي فقرة "طرائف القدماء" عرضت حلقة "تأملات" قصة رجل تنبأ وادعى أنه موسى بن عمران، فبلغ خبره الخليفة، فأحضره وقال له: من أنت؟ قال: أنا موسى بن عمران الكليم. قال: وهذه عصاك التي صارت ثعبانا! قال نعم. قال: فألقها من يدك ومرها أن تصير ثعبانا كما فعل موسى. قال: قل أنت "أنا ربكم الأعلى" كما قال فرعون، حتى أصير عصاي ثعبانا كما فعل موسى.

فضحك الخليفة منه واستظرفه. وأحضرت المائدة، فقيل له: أكلت شيئا؟ قال: ما أحسن العقل! لو كان لي شيء آكله، ما الذي كنت أعمل عندكم؟ فأعجب الخليفة وأحسن إليه.