في خضم الثورة التقنية التي يعيشها العالم، تزداد الحاجة للتحكم في الأجهزة الإلكترونية في المنزل، وربطها مع بعضها البعض وتحليل بياناتها وبرمجتها على نظام حياتك اليومي.

حلقة (2019/10/16) من برنامج "رواد الأعمال" قدمت تجربة رائدة لإنترنت الأشياء التي تقوم بها "شيفكو" التونسية حيث تعمل على ربط جميع الأجهزة التي نستعملها بشكل يومي، وتتيح إمكانية التحكم فيها عن بعد.

الشركة ناشئة لحلول إنترنت الأشياء وتكنولوجيا المعلومات، حيث تعمل على تطوير أنظمة ذكية تسمح بالتحكم في الأجهزة عن بعد كالإضاءة والأجهزة المنزلية وغيرها، عبر الهواتف الذكية والحواسيب، كما تطور تقنيات للتواصل بين الآلات وبعضها فيما يعرف بنظام "أم 2 أم".

انطلقت "شيفكو" رسميا عام 2011، على يد المهندس أمين شعيب، برأس مال يقدر بحوالي 2500 يورو، وبعد عام من انطلاقها نجحت في تطوير جهاز "إينيرج بوكس" الذي يسمح للمستخدم بقياس حجم استهلاك الأجهزة الكهربائية للطاقة مع ترشيد استهلاكها تلقائيا، بغرض خفض الاستهلاك بنسبة تصل إلى 30%.

عودة ابنك
يعمل "إينيرج بوكس" أيضا على ضمان أمن المنزل وحمايته، كما يقوم بتحليل البيانات وفهم التصرفات غير الطبيعية في المنزل أو الخارجة عن المعتاد، وذلك للتمكن من اتخاذ إجراءات استباقية، فمثلا يمكن للجهاز تحديد الموعد الذي يعود فيه ابنك، وفي حال عدم التزامه ينذرك بوجود أمر غير طبيعي لاتخاذ اللازم.

أما التسويق، فتعمل الشركة على تقديم الحلول التكنولوجية للإشكالات التي يعاني منها العملاء واقتراح بعض العروض الخاصة لهم، وتقوم على إستراتيجية الجذب التي تعتمد أساسا على مواقع التواصل الاجتماعي وتعريف الجمهور بخدمات الشركة، فضلا عن المشاركة بالمؤتمرات والزيارات الدولية للتعريف بأبرز الخدمات التكنولوجية للشركة.

تقدم "شيفكو" حاليا خدماتها في أكثر من 11 دولة، وتخطط عام 2019 لمضاعفة وجودها عالميا والوصول لعدد أكبر من مستخدمي تقنية إنترنت الأشياء، كما تركز على تعزيز ثقة فريق العمل بآرائهم الخاصة بجعل كل الأفكار قابلة للنقاش واعتبار أن الابتكار ما هو إلا تشارك للأفكار.