فوق السلطة

فوق السلطة- إسرائيل تلعب بخريطة المغرب المتفق عليها قبل التطبيع

أثار رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو قبل أيام غضب المغرب، بعد تلاعبه بالخريطة المغربية المتفق عليها كشرط لتطبيع العلاقات بين الطرفين.

ففي مقابلة له مع قناة فرنسية، عرض نتنياهو خريطة للمغرب بدون صحرائه (الصحراء الغربية)، في عمل مكرر -كما جاء في برنامج "فوق السلطة"- منذ أن جرى التطبيع بين المغرب وإسرائيل، حيث يعتبر الاعتراف الإسرائيلي بمغربية الصحراء جزءا جوهريا منه.

وتعرض نتنياهو لانتقادات شديدة من طرف المغاربة، لكن حكومته قدمت الاعتذار، قائلة إن ما حدث وقع بالخطأ.

وفي تغريدة على حسابه في منصة إكس، تأسف مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي على "وقوع خطأ" في الخريطة المغربية التي عرضها نتنياهو، وشدد على "أن الحكومة الإسرائيلية -برئاسة نتنياهو- اعترفت بسيادة المملكة المغربية على كامل أراضيها".

وكان المغرب قد طبّع العلاقات مع إسرائيل يوم 20 ديسمبر/كانون الأول 2020 بوساطة أميركية مقابل الاعتراف بسيادة المملكة على الصحراء الغربية، وقوبل الاتفاق برفض من هيئات وأحزاب وقطاعات شعبية.

وتناولت حلقة (2024/6/7) من برنامج "فوق السلطة" المواضيع التالية:

– نتنياهو يعيّن نفسه ناطقا رسميا باسم الحضارتين اليهودية والمسيحية.

– ابن الحاخام سموتريتش يهدد باستنساخ إبادة غزة في نابلس وطولكرم.

– نائب أيرلندي يبكي تضامنا مع غزة، ومحلل عربي يدعو لاقتلاع حماس.

ناريندرا مودي يعلن نبوّته في الهند وتفوقه على جنس البشر.

– هجوم ترهيبي تنفذه علمانية تركية متطرفة لنزع حجاب مسلمتين.

– قطر تعرض على لبنان مساعدته في استعادة الكهرباء، ولم تتلقَ جوابا.