فوق السلطة

فوق السلطة ــ بوتين يهدد بإزالة أوروبا: لا تطمئنوا إلى سلاحنا النووي

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإزالة القارة الأوروبية من على الخريطة بفضل الترسانة النووية التي يقول إنه يخبئها لليوم الأسود.

ويتمنى قيصر موسكو من الأوروبيين ويرجوهم من كل قلبه أن يأخذوا تهديداته بجدية، فلا شيء يزعج بوتين الآن كحسن ظن الغرب به بأنه لن يقذف عواصم أوروبا بقنابله النووية، كما يقول مقدم برنامج "فوق السلطة".

وفي جلسة علنية في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، قال بوتين "استخدام أو عدم استخدام السلاح النووي وفي أي حالة يكون استخدامه، سؤال تجيب عليه عقيدتنا النووية وكل شيء منصوص عليه فيها"، ويضيف أن العقيدة النووية الروسية تنص على إمكانية استخدام السلاح النووي في حالة استثنائية وهي في حال تهديد سيادة ووحدة الأراضي الروسية.

وقال بوتين "لا أرى أن هذه الحالة الاستثنائية قد حصلت، وبالتالي لا ضرورة لذلك، لكن هذه العقيدة أداة حيّة ونحن نتابع باهتمام ما يجري في العالم ومن حولنا ولا نستبعد إدخال تعديلات على تلك العقيدة".

وخلص إلى أن "قوة ضربات روسيا النووية التكتيكية أقوى بـ3 أو 4 مرات من القنابل التي استخذها الأميركيون ضد هيروشيما وناغازاكي، وقال إن تعدادها أكبر في القارة الأوروبية.

ويعتقد الرئيس الروسي أن الولايات المتحدة الأميركية لن تتدخل في الحرب النووية الأوروبية إذا اندلعت، ولكن نظيره الأميركي جو بايدن جدد تأكيد دعم بلاده لأوكرانيا عمليا وليس كلاميا وبكل ما يلزمها من أدوات الحرب.

وفي سياق الحديث عن الأوروبيين، اقترح رئيس زيمبابوي إمرسون منانغاغوا مازحا خلال جلسة بمدينة سان بطرسبورغ أن يهدي بوتين بعض الضباع لأن لدى بلاده فائضا منها، فرد عليه بوتين قائلا وهو يبتسم "لدينا ما يكفي منها في أوروبا".

كما تناولت حلقة (2024/6/14) من برنامج "فوق السلطة" المواضيع التالية:
_ العالَم يقارن بين نضارة الأسرى الإسرائيليين وشحوب الفلسطينيين
_ هآرتس: إسرائيل ستنتهي وليفنسون: 2029 عامها الأخير
_ محلل عربي يساوي بين الاحتلال وحماس ويعتبر المقاومين مجرمين
_ أي حصانة عربية ودولية تحظى بها حرب الجنرالات في السودان؟
_ البابا تواضروس يتباهى بتخابره مع الغرب من أجل إسقاط رئيس بلاده
_ السلطات السعودية تؤدب شاعرا أساء لذكرى شهداء ثورة الجزائر