فوق السلطة

فوق السلطة- أجنبيات يُشهرن إسلامهن تأثرا بصبر الفلسطينيين في غزة

لم تكن إحدى الناشطات الأميركيات تهتم بالأمور الدينية بل إنها بإقرارها كانت ملحدة، غير أن مشاهد الصبر والثبات لدى أهل قطاع غزة جعلها تراجع نفسها، ونفس الحال بالنسبة لفتيات أخريات قررن اعتناق الإسلام.

لم تكن إحدى الناشطات الأميركيات تهتم بالأمور الدينية بل إنها بإقرارها كانت ملحدة، غير أن مشاهد الصبر والثبات لدى أهل قطاع غزة جعلها تراجع نفسها، ونفس الحال بالنسبة لفتيات أخريات قررن اعتناق الإسلام.

وتشيد الناشطة الأميركية -التي لم يورد برنامج فوق السلطة اسمها- بصبر الفلسطينيين في قطاع غزة، وتقول إنها "رأت الدلائل على وجود الله في سلوك وصبر المسلمين في قطاع غزة على بطش قوى الشر".

وظهرت هذه السيدة الأميركية في فيديو وهي تتحدث عن مأساة الفلسطينيين في قطاع غزة بسبب الحرب الإسرائيلية عليهم، وتقول "إن قوى الشر ترتكب أعمالا وحشية ضد هؤلاء الأشخاص اللطيفين"، في إشارة منها إلى أهل غزة.

وأثرت مشاهد الصبر والاحتساب عند الله لدى سكان قطاع غزة على فنانات ومؤثرات في أستراليا وفي الولايات المتحدة الأميركية، حيث أقدمن على اعتناق الإسلام والنطق بالشهادتين.

وانتشرت فيديوهات لبعض الفتيات وهن يرتدين الحجاب ويتلون الشهادتين، وتقول إحداهن إنها أصبحت تشعر بالسعادة والسلام بعد أن أصبحت مسلمة، وإنها أقدمت على هذه الخطوة بسبب ما شاهدته في غزة، حيث كانت تبكي كل يوم.

وأقرت مؤثرة أميركية على وسائل التواصل الاجتماعي بأن الفلسطينيين بشجاعتهم وبإيمانهم هم السبب الوحيد الذي دفعها لاستكشاف الإسلام "رؤية جميع المصائب التي يمر بها الفلسطينيون ورؤية الذين لا يزالون ينادون الله رغم ذلك هو أمر جميل للغاية".

وفي دليل على ثبات الفلسطينيين وقوة إيمانهم أن أطفالا ظهروا في مقاطع فيديو يتلون القرآن الكريم فوق أنقاض منازلهم التي دمرها الاحتلال الإسرائيلي، بينما ظهر فلسطيني آخر وهو يؤذن فوق أنقاض مسجد.

كما تناولت حلقة (2023/12/08) من برنامج "فوق السلطة" المواضيع التالية:
– مُبيد الأطفال.. نتنياهو يريد إعادة صياغة الإسلام.
– حاخام صفد لجنود الاحتلال: ضعوا الأخلاق جانبا ودمروا غزة.
– وزير الدفاع الأميركي لا يستبعد هزيمة إستراتيجية لإسرائيل.
– الموساد يضع مشعل وهنية والعاروري وآخرين على قائمة الاغتيالات.
– انتشار حالات إسهال حاد في صفوف الجنود الإسرائيليين في غزة.
– رئيس البرازيل يسأل عن إشعارات التحسس عند جو بايدن.
– ماكرون لا يرى هدف القضاء على حماس قابلاً للتحقيق.
– الطفلة إيميلي تعلمت إكرام الضيف ومشاركة الطعام.