فوق السلطة

فوق السلطة ـ فضيحة كبيرة ومسرحية هزلية لجيش الاحتلال على فوكس نيوز

وصل إخفاق الجيش الإسرائيلي إلى مسرح التمثيل وتحديدا في إخراج مقطع درامي فاشل، شارك فيه مراسل قناة فوكس نيوز الإخبارية الأميركية، واعتبر فضيحة كبيرة لجيش الاحتلال وللقناة معا.

ففي إطار محاولات الترويج للرواية الإسرائيلية بشأن الحرب على قطاع غزة والتي بات الرأي العام العالمي يشكك في صحتها، لجأ جيش الاحتلال إلى إخراج مسرحية كاذبة وصفت بالفضيحة، اعتمد فيها على إعلام غربي فقد هو الآخر مصداقيته.

فقد ظهر مراسل القناة الأميركية في فيديو وهو يصور جنودا إسرائيليين عندما كانوا يعتقلون شخصا قالوا إنه مقاتل من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وتم تجريده من ملابسه.

وحسب مشاهد المسرحية التمثيلية، اقتاد جنود الاحتلال الشخص الذي صُوّر على أنه من عناصر حركة حماس وهو معصوب العينين، بينما كان مراسل فوكس نيوز يعلق على الواقعة.

وقبل أن يتوقف التصوير وينتهي المشهد التمثيلي، يظهر الشخص نفسه في الفيديو وهو يقوم بكامل إرادته ويلبس ثيابه من جديد بكل أريحية وهدوء.

ويُذكر أن الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة كشفت انحياز كثير من وسائل الإعلام الغربية التي كانت تتحدث دوما عن الحياد والمهنية وحرية التعبير، حيث أصبح كثير منها يعتمد رواية الاحتلال الإسرائيلي.

وقد تناولت حلقة (2023/12/01) من برنامج "فوق السلطة" المواضيع التالية:

  • صحيفة هآرتس: حماس باقية ولن تذهب إلى أي مكان.
  •  جنرال إسرائيلي كبير: كتائب القسام قوية ومستعدة لقتال طويل.
  • بعد فشل ثلاثيته الخشبية نتنياهو يرضخ للهدنة وتبادل الأسرى.
  • تحيات ورسائل وداع ودية تتركها الأسيرات المفرج عنهن للمقاومة.
  • جيش الاحتلال يسرق حلوى تحرير الأسيرات في الضفة الغربية.
  • شهادات مروّعة عن ظروف اعتقال النساء والأطفال في إسرائيل.
  • يعيشون في بيوتهم المدمَّرة ويصلّون على أنقاض المساجد.
  • فضيحة كبيرة ومسرحية هزلية لجيش الاحتلال على فوكس نيوز.
  •  أطفال العرب يريدون أن يكونوا "أبو عبيدة" عندما يكبرون.