مدة الفيديو 25 minutes 13 seconds
من برنامج: فوق السلطة

قيس سعيّد يسعى إلى حذف مادة إسلام الدولة من دستور تونس

تناولت حلقة (2022/6/17) من برنامج “فوق السلطة” تعاون الرئيس قيس سعيد مع أشلاء القضاء التونسي بعد أن دمره، باتهام قاضية تونسية بالزنا تمهيدا لإقالتها من منصبها رفقة العشرات من زملائها.

كما تناولت "الحلقة " سعي الرئيس التونسي قيس سعيد إلى إلغاء الإسلام دين الدولة من الدستور المزمع الاستفتاء عليه في الفترة المقبلة، ويفسر حاكم قصر قرطاج سعيه لشطب إسلام الدولة من الدستور من أجل قطع الطريق أمام تسييس الدين وتنفيذ الأجندة الأجنبية، حسب قوله، وفي حال تطبيق هذا المقترح ستكون تونس أول دولة عربية لا يذكر الإسلام في دستورها.

وقد ظهر قيس سعيد قبل وصوله إلى الرئاسة وهو يتفاخر بأنه أقنع من كان يريد إلغاء مادة الإسلام دين الدولة من الدستور بالتراجع عن قراره بحجة أن تونس وشعبها مسلمون، بل وأيد وضع مادة تجرم حذف الإسلام من الدستور.

كما كشفت صحيفة إسرائيل هيوم دراسة الرئيس التونسي إمكانية التطبيع مع الكيان الصهيوني لمواجهة معارضيه والعمل على تعزيز نفوذه في السلطة، وذلك بعد إقراره التعديل الدستوري الذي يلغي إسلامية الدولة.

كما تناولت الحلقة المواضيع التالية:

  • قناة مقربة من مودي تدمر افتراضيا المسجد النبوي الشريف.
  • ياسر حاء يحاول من جديد إثارة الفتنة المذهبية بفيلم طائفي.
  • حفار قبور المعتقلات السورية: دفنّا أطفالاً عذبوا حتى الموت.
  • إسرائيل تهدد لبنان بتدمير بنيته التحتية وسط سخرية اللبنانيين.
  • لطفي بوشناق يغني شيرين أبو عاقلة، والجرح الغائر للقدس.