مدة الفيديو 25 minutes 25 seconds
من برنامج: فوق السلطة

مفاجأة.. قرداحي يعتبر سلاح حزب الله غير مشروع و"إم بي سي" كرّمته قبل أسابيع

سلطت حلقة (2021/11/5) من برنامج “فوق السلطة” الضوء على جانب لم يتم إبرازه من تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، وهي اعتباره سلاح حزب الله غير مشروع، مطالبا بجعل هذا السلاح حصرا بيد الدولة.

وأكد قرداحي أنه لا يجوز وجود منظمات مسلحة حزبية أو غير حزبية داخل دولة معينة لأنها تعطل دور الدولة، وعقّب مقدم برنامج "فوق السلطة" نزيه الأحدب بالقول إن قرداحي لم يكن مستعدا للانتقال من كرسي المذيع إلى كرسي الوزير.

وقد سعت مجموعة "إم بي سي" (MBC) السعودية لإبلاغ المشاهدين بأن قرداحي قد فصل من عمله قبل 4 سنوات، ونسيت أنها قبل بضعة أسابيع كرّمته في الذكرى الـ30 لتأسيسها.

وضمن التفاعل مع تصريحات قرداحي، اعتبر وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان المشكلة مع لبنان لا تقف عند تصريحات وزير الإعلام، بل تتعدى ذلك بكثير.

وأكد أن الأزمة تتعلق بحزب الله وهيمنته على الدولة بقوة السلاح، لكن الإمارات ميزت نفسها عن الموقف السعودي حيث تأخرت في إعلان موقفها، ولم تطلب مغادرة السفير اللبناني من أبو ظبي، واكتفت بسحب دبلوماسييها من لبنان تضامنا مع السعودية، على الرغم من أن قرداحي انتقدها مع السعودية.

وقد أكد قرداحي أن تصريحاته صدرت قبل وصوله للوزارة بعدة أسابيع، ليتساءل الأحدب هل كان الكلام سيتغير بعد الوزارة؟ واستعرض تغير مواقف قرداحي في تأييده لبعض الشخصيات في لبنان واختلاف الموقف، كما عبر مقدم البرنامج عن استغرابه من تأييد قرداحي للتطبيع الإماراتي مع إسرائيل رغم رفضه للتطبيع بشكل عام.

وأكد قرداحي أن تطبيع الإمارات دليل على حكمة ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، في تقدير مصلحة شعبه وخدمة القضية الفلسطينية.

كما تناولت الحلقة المواضيع الآتية:

  • خدمات فندقية في دارة البرهان تلقاها حمدوك المعزول.
  • مردخاي يدعو إلى طرد الاحتلال، فعن أي احتلال يتحدث؟
  • جماعات إرهابية هندوسية تحرق 6 مساجد في الهند.
  • أبو فلة الكويتي حبيب أطفال المخيمات السورية بلا منازع.
  • تحية عسكرية من بايدن إلى أردوغان، فهل أحرِج ماكرون؟