تناولت حلقة (2019/9/27) من "فوق السلطة" موضوعاتها تحت العناوين التالية: ترامب يستمع لشكوى دكتاتوره المفضل، وقناة "إم بي سي مصر" تمزح مع المشاهدين، وتعرف على موقف بومبيو من ربطة عنقه، ومنظف مرحاضه زورو مرشح للرئاسة، وحلاقة جماعية في كوريا ضد الفساد.

أقيم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدى وصوله إلى أميركا استقبال حافل من قبل وفده المرافق وأركان السفارة المصرية ورجال دين أقباط، وقد حرص الرئيس الأميركي دونالد ترامب على لقاء "دكتاتوره المفضل" (السيسي) قبل انطلاق دورة الأمم المتحدة بنيويورك.

السيسي انتهز فرصة اللقاء ليشكو ما وصفه بالإسلام السياسي ردا على سؤال يخص أوضاع مصر، واعتبر أن الإسلاميين هم الذين يرغبون في إزاحته عن السلطة، بينما صرحت سفيرة واشنطن السابقة في العاصمة المصرية القاهرة آن باترسون أن الجيش المصري هو الذي يغير الرؤساء في مصر.

"فبركة" رمضان
ركز إعلام السيسي على أن صور التظاهرات التي خرجت تعود لأيام الثورة على الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وقد تورط فنان مصري يدعى محمد رمضان -الصورة من حسابه على توتير- في تزوير مفضوح و"فبركة" فيديو للجزيرة، لكن هل كانت صور السيسي تملأ الميادين في 2011؟

إعلام السعودية في مصر يعيد الاعتبار لنوع منقرض من التشويق الجماهيري الرخيص، فيعلن عن استضافة محمود عبد الفتاح السيسي؛ ليفاجأ الجمهور بأن السيسي الضيف ليس ابن الرئيس كما أعلن الإعلام الموالي.

وهدد أحمد موسى -أحد أبرز الإعلامين الموالين للنظام المصري- المتظاهرين بالكاميرات والجواسيس.