تناولت حلقة (2019/2/1) من برنامج "فوق السلطة" موضوعاتها تحت العناوين التالية: منتخب قطر ينفض الحصار والغبار، حفاة إماراتيون يتطاولون في التبيان، ملك الطرنيب وتحضير روح الست، إسرائيلي للفلسطينيين أنتم سعوديون، رئيس العالم مرشح لرئاسة الجزائر، السيسي قلي "أعمل إيه أو ادفع جينيه".

إمارات الهزيمة
فعلا لا ترسم قطر الفرحة في وجوه الناس والقادم أتعس لذلك الإخوة في حكومات حلف قمار "القاهرة المنامة أبو ظبي الرياض" لا بد من وضع حد لهذا الصعود القطري.

منذ الحصار والمقاطعة والدوحة في صعود، "أنا لست خليجيا ولا أتابع كرة القدم لكن يلي عملته قطر بملاعب أبو ظبي مش معقول".

القطري عدد فعدل، طوقته أربع دول فسدد على النية، قسوة بالسوية عدل في الرعية، وجعل لكل منها كرة حتى لا تغار واحدة من أخرى.

أمير الكويت هنأ أمير قطر بالفوز الكروي، فرد بلاط أبو ظبي على التهنئة في تويتر بتوتره المعهود.

وأمام أبراج الإمارات المتطاولة بالبنيان عاد المتوترون حفاة يتطاولون على العنابي، فتكلموا بأحذيتهم المتطايرة، التي شكلت إمارة من إمارات الهزيمة، هذا ما قالته صحيفة ديلي ميل البريطانية، وصحيفة نيويورك تايمز الأميركية، وضاحي خلفان خالف تهذيب أهل الهند وبنغلاديش وأدبهم، "ضاحي السلوقي" هو المصطلح الذي وصف به لاعبي منتخب قطر.

وما الذي يجعل من كرة القدم منازلة سياسية وكيف ربحت قطر على الإمارات قبل أن تبدأ المباراة؟ فشتان بين الشتيمة والشكيمة بين خطاب قناة أبو ظبي وخطاب قناة الكأس، ومجموعة عشرين ثلاثين بالسعودية تضامنت مع أبو ظبي على طريقتها المعهودة، فاتهمت قطر بشراء الفيفا.

وفي النهاية هذا الخليج واحد، وعلى أبو ظبي أن تسأل نفسها لماذا فرح العرب بهزيمة الإمارات بأكثر مما فرح بفوز قطر، عشرات الفيديوهات ملأت المواقع لمسيرات واحتفالات بتلك النتيجة من غزة المحاصرة من الاحتلال الإسرائيلي والباب المصري الموصد، ومن المحاصرين في اليمن بأحلام الإمارات التوسعية.

إعلام الخير
محلل ومحرم سياسي سعودي يهدد تركيا بالجحيم بعد طلبها فتح تحقيق دولي في جريمة تصفية جمال خاشقجي، لكن المحلل قال إن تركيا تعلم مسبقا أن فريقا أمنيا ودبلوماسيا سعوديا سيغتال خاشقجي، والحكومة السعودية تقول إنها لم تكن تعلم؟ فيا عجبي..

ويتحدث المحلل أن آلاف الشهداء والمصابين من السعوديين سقطوا بجرائم في تركيا، فبادر مقدم الحلقة بعرض خدماته فقال "ابعتلنا لائحة بهم ونحن سنتابع قضيتهم إعلاميا هؤلاء أبناء قوميتنا، وإذا تخلت دولتهم عن ذكراهم فنحن لن نتخلى"، إلا إذا كنت تلفق هذه الأخبار للإساءة إلى تركيا فقد أسأت لمملكة الخير دون أن تدري.

وفي موقف إنساني عظيم تجلت فيه سماحة الحكم الراهن في مملكة الخير، سمح لمعتقل الرأي تعسفيا الشيخ محمد الهبدان بلقاء ابنته ثلاث ساعات بمنزله، بعدما ساءت حالتها الصحية بسبب غيابه عنها لنحو سنة ونصف، وقد تم تقييد قدم الشيخ بسوار تعقب إلكتروني.

وبحسب رويترز أدرج الاتحاد الأوروبي السعودية في مسودة قائمة الدول الخطرة، بسبب تراخيها في مكافحة تمويل الإرهاب، وجلست السعودية في القائمة مع الشباب بإيران وكوريا الشمالية، وهذا أزعج إعلام الخير لأنهم لم يضعوا قطر في الخبر مع السعودية.

واتهمت قناة الحدث قطر بمحاولة إجبار حماس على التهدئة مع الاحتلال، لكن العربية كانت أكثر دهاء من الحدث فتواصلت مع "الإرهاب الحمساوي"، وعادت بخفي باسم نعيم القيادي بحماس.