تناولت مواضيع حلقة (2019/11/15) من "فوق السلطة" العناوين التالية: تل أبيب وأبو ظبي فوق سطحِ الماء. إصبع جولي يجعلها تربح الانتخابات. إذا كنت لا تثق بأي سياسي اهجر لبنان. سجون مصر كبابجي ورضوى فين؟ أربعون عملية تجميل حكومية لجزائرية. أسبوع التقبيل العربي شرقاً وغرباً.

تأكل في مصر عند كبابجي إذا سجنت، هذا ما تقوله إدارة السجون المصرية التي عرضت صورا تقول إنها لكبابجية داخل السجون لتقديم المشاوي الساخنة للشباب المسجون.

ولكن ما هي مناسبة هذه الصور الأقرب للكاريكاتير، خصوصا بعد صدور تقرير عن الأمم المتحدة يفيد بأن وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي قد ترقى إلى اغتيال تعسفي بموافقة الدولة، نتيجة الظروف الوحشية التي عايشها في السجن.

وفي حديث له ذكر الرئيس الحالي (عبد الفتاح السيسي) آية في القرآن بلفظ "كان في بالقرآن يِئولو" فغابت على فخامته أن يقول "يقول الله تعالى في القرآن الكريم".

وإذا كان خبراء الأمم المتحدة يفترون بشأن مرسي، فأين الناشطة رضوى محمد التي انتقدت السيسي؟ فقد أتاها رجال المخابرات خصيصاً إلى بيتها، لكنها استطاعت تمرير رسالة صوتية إلى رجل الأعمال محمد علي قبيل اختفائها، ليبقى السؤال: رضوى فين؟

يوم التقبيل
هناك ما يعرف بيوم التقبيل العالمي، يحتفَل به في السادس من يوليو/تموز كل عام، عربياً بدت الأيام الفائتة وكأنها أسبوع التقبيل، فقد تلقت مستشارة الرئيس الأميركي السيدة إيفانكا ترامب قبلة على يديها من إحدى السيدات في المغرب، فتعاملت معها بكل مودة.

وأرسل رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني قبلة "درون" لولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال توقيع اتفاق الرياض، كما التقطت قبلة مودة أثناء زيارة المستشار تركي آل الشيخ لرئيس النادي الأهلي المصري محمود الخطيب.

وكذلك عمد شاعران سعوديان إلى طبع قبلتين الأولى على جبين الفنانة أصالة، والثانية على يدها كنوع من إظهار الاحترام والتقدير والإجلال، فأخذ البعض على أصالة تساهلها في هذا المجال لكنه قدر الفنانات العظيمات أن يسعى إليهن المعجبون لاقتناص اللحظة والفرصة.