من برنامج: فوق السلطة

السيسي زعلان

السيسي زعلان من الشعب والهاشتاغ، والفوزان إلى السجن والعريفي يبكي القُرود، وإثيوبيا تريد تعلم العربية لتعليمنا الإسلام.

* السيسي زعلان من الشعب.. والهاشتاغ.

* الفوزان إلى السجن والعريفي يبكي القرود.

* بعد "قولوا لقطر"، "قولوا لإيران" في نيويورك.

* إثيوبيا تريد تعلم العربية لتعليمنا الإسلام.

* كهرباء لبنان مقطوعة إلا من البيض.

* يثق بأبناء حفتر، لأنهم ينادونه عم.

* العالم لم ينته، وجواد يتلقى اللعنات.



حول هذه القصة

من بين الشائعات الواقعية، تصدّر في مصر الأسبوع الماضي وسم "ارحل يا سيسي"، احتجاجا على الأزمة المعيشية، لكن على شاشات القاهرة الأزمة الوحيدة في مصر اليوم هي ظاهرة رقصة الكيكي.

انتصر التميز على التمييز، والحب على الحقد، فلا اعتبار للفروق العرقية والطائفية، أمام حب التفوق والانتصار.. صفعة تلقاها اليمين الأوروبي، بأن يربح منتخب فرنسا الأسمر بطولة العالم في كرة القدم.

على قِمم تماثيلِ الغرب.. دفاعاً عن أجانب وعرَب. ما في داعي للمراعي.. مُحاصِرٌ يُحاصِرُ اقتصادَه. على الحامل في الشهر التاسع عدمُ الولادة. إماراتي يدعو السلطةَ إلى إشراكِ الشعبِ بالقرار.

بين أطفالِ العالم وأطفالِ درعا.. قِلةُ فرق. علي جمعة يعلنُ تلاتين يونيو يوماً مقدساً. نوال تتجرأ على القرآن، وتخشى السيسي. إسرائيل 24، الجيشُ الإماراتي في تل أبيب.

المزيد من أخرى
الأكثر قراءة