حلت السعودية في المركز الأول بتنظيم مواسم الحج، علما بأنها المتباري الوحيد في هذه الخدمة، التي وصفها أمير مكة بالمهنة.

وفي السعودية أيضا، تم التأكد من جميع شعائر الحج، أن أحدا من مشايخها لم يدع بأن يؤلف الله قلوب الحكام لما فيه خير الشعوب، لأن هذا الدعاء ممنوع، وقد تسبب باعتقال الداعية السعودي العالمي سلمان العودة، الذي دخل في محاكمة سرية.