من برنامج: فوق السلطة

خروف العيد

في السعودية، تم التأكد من جميع شعائر الحج، أن أحدا من مشايخها لم يدع بأن يؤلف الله قلوب الحكام لما فيه خير الشعوب، لأن هذا الدعاء ممنوع.

حلت السعودية في المركز الأول بتنظيم مواسم الحج، علما بأنها المتباري الوحيد في هذه الخدمة، التي وصفها أمير مكة بالمهنة.

وفي السعودية أيضا، تم التأكد من جميع شعائر الحج، أن أحدا من مشايخها لم يدع بأن يؤلف الله قلوب الحكام لما فيه خير الشعوب، لأن هذا الدعاء ممنوع، وقد تسبب باعتقال الداعية السعودي العالمي سلمان العودة، الذي دخل في محاكمة سرية.



حول هذه القصة

خصومة الحكومات شيء، ومعاداة الشعوب شيء آخر.. تحميل السيسي مسؤولية تدهور الجنيه شيء، والشماتة بهبوطه شيء آخر.. وفي تركيا، انتقاد سياسات أردوغان مقبول، أما الشماتة بأرزاق الناس فخلق غير سوي.

الخارجية السعودية أمرت الطلاب والمرضى بضرورة مغادرة كندا فورا.. فهل سيعود معهم الطلاب الإماراتيون؟.. بكل الأحوال من الآن فصاعدا لا تتعلم بكندا، علّم كندا.

السيسي زعلان من الشعب والهاشتاغ، والفوزان إلى السجن والعريفي يبكي القُرود، وإثيوبيا تريد تعلم العربية لتعليمنا الإسلام.

من بين الشائعات الواقعية، تصدّر في مصر الأسبوع الماضي وسم "ارحل يا سيسي"، احتجاجا على الأزمة المعيشية، لكن على شاشات القاهرة الأزمة الوحيدة في مصر اليوم هي ظاهرة رقصة الكيكي.

المزيد من أخرى
الأكثر قراءة